أخبار محلية

السنبلة والكتاب : إسقاط الميزانية لا يلغي قرار تعميم المنح والشوباني مدعو لمراجعة حساباته

 
 
السنبلة والكتاب : إسقاط الميزانية لا يلغي قرار تعميم المنح والشوباني مدعو لمراجعة حساباته

ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
كشفت الآراء التي عبر عنها خلال اجتماع الدورة العادية لشهر أكتوبر لمجلس جهة درعة – تافيلالت التي يترأسها الحبيب الشوباني عن حزب المصباح على “فجوة عميقة ” بين الرئاسة والمستشارين، والتأخير في إنجاز مخطط التنمية الجهوي الذي يشكل خارطة لتنمية الجهة.

وشكلت نقطة منحة الطلبة والمدرجة بجدول اعمال الدورة واحدة من النقاط البارزة الي تسائل خلالها الشارع بمختلف الاقاليم عن مصيرها وذلك بعد التصويت بالرفض لمشروع ميزانية مجلس جهة درعة تافليلالت لسنة 2018 ب 23 صوتا مقابل 17 صوتا ب’نعم’، علما أن مجلس جهة درعة تافيلالت يضم 45 عضوا منهم من تغيب ، ومنهم من غادر أثناء مرحلة التصويت.

وخلال تسجيل له بالصوت والصورة كشف العضو البارز في مجلس الجهة عبد الرحمان الادريسي عن الحركة الشعبية أن الاغلبية والمعارضة صوتوا لتعميم المنحة بالاجماع بعد تعديل مقترح الرئيس الذي اقتصر في البداية على الطلبة اللذين تقدموا بطلب الحصول على المنحة وتمت اضافة جميع الطلبة شريطة التسجيل في الجامعات .

واستنكر المكتب الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بورزازات في بلاغ له ما أسماه بالهجمة الغير المبررة التي يتعرض لها المستشار الجهوي م عبدالرحمان الدريسي على اثر عدم تصويته لمشروع ميزانية الجهة 2018 الذي أعده رئيس الجهة بشكل لا يخدم بتاتا مصالح الجهة.

واوضح البلاغ الذي توصلنا بنسخة منه أن المستشار عبد الرحمان الدريسي طالب في أخر تدخل له خلال جلسة مناقشة الميزانية رفع الجلسة و فسح المجال لرؤساء الفرق من اجل التداول ، كما وقع أثناء مناقشة اتفاقية تعميم المنح حيث أعطيت فرصة لرؤساء الفرق من أجل النقاش و التداول أفضت إلى المصادقة عليها بالإجمــاع الشيء الذي رفضه و بتعنت رئيس المجلس و فضل المرور مباشرة إلى التصويت .

وفي ذات السياق اورد المجلس الإقليمي لحزب التقدم و الإشتراكية بتنغير في بلاغ مماثل استغرابه من الضجة المفتعلة و التهويل المبالغ فيه إزاء سقوط مشروع ميزانية الجهة، حيث انبرت مجموعة من المواقع الإلكترونية و كذلك بعض الأقلام المحسوبة على الرئيس إلى تحريف الوقائع بإدعاء ان عدم التصويت للميزانية يدخل في إطار حسابات سياسية ضيقة، و شجب في الوقت ذاته محاولة تضليل الرأي العام عبر ربط إسقاط الميزانية بملف المنح الجامعية، و الحال ان إسقاط الميزانية لا يلغي قرار تعميم المنح الذي تم التصويت عليه بالإجماع ،وسجل المجلس الاقليمي ايضا امتعاضه من المغالطات المواكبة لملف المنح الجامعية.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock