فضاء الجمعيات

” من المغرب إلى الشام ” إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات

” من المغرب إلى الشام ” إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات

ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو

يقول تعالى في كتابه العزيز” ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير”

بمناسبة شهر رمضان الفضيل، و باسم التسامح و التضامن، أقامت جمعية الغرفة الفتية الدولية ورزازات الكبرى “افطارا من أجل السلام” في نسخته الثانية تحت شعار ” من المغرب إلى الشام ، إفطار تآخي وسلام” ، ضيوف شرف هذه النسخة الاشقاء السوريون المقيمون بمدينة ورزازت ، بالاضافة الى مدعوين من مختلف الديانات و الجنسيات ، وذلك احتفاءا بالتنوع الثقافي و التعدد و الاختلاف.

حيث تميزت هذه التظاهرة بلحظات قوية تخللتها لمة جماعية على مائدة الافطار وذلك في استعراض جمالي كبير، كما قدم المنظمون على اشراك الاطفال في عملية غرس خصال الانسانية وخاصة أبناء العائلات السورية فترجم حضورهم في هذا اللقاء قوة الروابط المنسوجة التي يتعين أن تستمر في الزمان والمكان من أجل المساهمة في انتصار قيم التفاهم والانفتاح والتعايش.، بالاضافة الى عروض أخرى فنية  مسرحية وثقافية من أداء فرقة مرآة الواقع للتنشيط المسرحي بورزازات كما تم تقديم  بعض الهدايا لأطفال الأسر السورية.

وتهدف “جمعية الغرفة الفتية الدولية ورزازات الكبرى “المنظمة لهذه التظاهرة، إلى جانب شركاء آخرين، أساسا إلى المشاركة في تنمية الروابط التي تجمع المغرب ببقية العالم وفتح آفاق وتجسيد القيم الإنسانية المتبادلة، كما تجمع مغاربة وخاصة الشباب منهم حول نقطة مشتركة تتمثل في الدفاع عن القيم الكونية والحوار والانفتاح والتسامح.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock