اخبار جهوية

ورزازات : التلاعب في أراضي الجموع يؤرق بال ساكنة دوار تسكوكت بجماعة أمرزكان

 
 
ورزازات : التلاعب في أراضي الجموع يؤرق بال ساكنة دوار تسكوكت بجماعة أمرزكان

ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
لا يزال التلاعب في اراضي الجموع يؤرق بال ساكنة دوار تسكوكت بجماعة أمرزكان اقليم ورزازات و تنتظر تحرك السلطات الوصية لإعمال القانون، وإيقاف التجاوزات مهما كان مصدرها، والعمل على حل معضلات السكان قبل أن تأخذ الأمور مجريات لا أحد يتنبأ بمستقبلها.

وكان المتضررون من سكان دوار تاسكوكت بجماعة امرزكان قد بعثوا بشكايتهم في أول الأمر إلى وزير الداخلية السنة الماضية ، غير أن الرسالة لم تلق الآذان الصاغية، ولم تلتفت إلى الخطر الناجم عن تطور الأمور و إلى الاحتقان القبلي والصراعات التي لا تحمد عقباها ليليها بعدها مطر من الشكايات الى عامل الاقليم ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بورزازات والى قائدة قيادة امرزكان وغيرها من التذكيرات التي الت الى الضياع.

هذه اللامبالاة من أعلى سلطة بالإقليم دفعت ذوي الحقوق برفع شكاية أخرى ، هذه المرة إلى الديوان الملكي بالرباط، قصد التدخل العاجل من أجل الإنصاف وإرجاع الأوضاع إلى طبيعتها، هذا وحملت الشكاية في مضمونها انتقادا صريحا لنائب اراضي الجموع (ي-ح ) دون اعتماد مقاربة تشاركية مع السكان وذوي الحقوق انسجاما والتوجه الجديد للدولة لما بعد دستور 2011، ودون مراعاة للعلاقات الاجتماعية وارتباطها بمجالها الترابي، حيت تفيد الشكايات التي توصلت ورزازات أونلاين بنسخ منها ان المعني بالامر اقدم على توزيع الاراضي بالهكاترات لمعارفه وذويه وأصدائه الشيء الذي جعل حقوق الساكنة في الاستفادة من نصيبهم من الارض تضيع بسبب ضلم وطغيان وكيل الاراضي مقابل غياب تام للهيئة النيابية وهو الأمر الذي زاد من معاناة السكان وما أدى إلى تعثر العديد من الخدمات سواء الاستفادة من الارض للسكن اللائق وفتح مجال الاسثتمار في الارض بالشكل الذي يضمنه القانون للمواطنين عبر ربوع المملكة .

وتجدر الاشارة الى أن بعض اعضاء اللجنة النيابية لاراضي الجموع بدوار تاسكوكت قد تقدموا للسلطات المحلية بطلب عزل وكيل الاراضي لاتخاده قرارات انفرادية في ضرب تام للقوانين والاعراف المعمول بها في بخصوص أراضي الجموع .

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق