أخبار محلية

الثانوية التأهيلية مولاي رشيد بورزازات توقع إصدارها حول العنف المدرسي

 
الثانوية التأهيلية مولاي رشيد بورزازات توقع إصدارها حول العنف المدرسي

 

ورزازات أونلاين
 جمال والزين

 

نظمت ثانوية مولاي رشيد التأهيلية بورزازات حفل توقيع كتاب “دور المؤسسات التعليمية في تعزيز قيم التسامح والوسطية ونبذ العنف والتطرف” مساء الاثنين 22 ماي برحاب المؤسسة.

 

الكتاب الذي سهر على إنجازه تلامذة المؤسسة وبتأطير من أطرها التربوية المنضوين تحت نادي التجويد وفن السماع لاقى تنويها كبيرا من قبل إدارة المؤسسة ومختلف الفاعلين. وفي كلمته خلال حفل التوقيع أشاد رئيس المؤسسة السيد محمد عنفار بهذا العمل التربوي، وأثنى على التلاميذ الذين انتقلوا بهذا العمل العلمي من مستوى التلقي والاستهلاك إلى مستوى الإنتاج والإبداع، مستلهمين بذلك التوجهات الكبرى للبلاد في مجال التربية، ومشاريع الوزارة الوصية التي تسعى إلى تربية الناشئة على حسن الخلق والتشبث بالثوابت الوطنية والأخلاق الحميدة، ومناهضة التطرف والعنف بالوسط المدرسي يضيف المتحدث.

 

رئيس المجلس العلمي المحلي الذي حضر اللقاء وصف الإصدار بالعمل الجبار، وعبر عن اعتزازه بحضور حفل توقيع هذا المولود الفكري الجديد، وأثنى على مجهودات التلاميذ والأساتذة الذين برهنوا من خلال هذا الإصدار على الدور الفعال للمؤسسة التعليمية في محاصرة ظاهرة التطرف والعنف، ونشر قيم الوسطية والاعتدال. وأكد المتحدث على انخراط المجلس العلمي المحلي في دعم مثل هذه المبادرات النوعية من خلال تكريم القائمين على هذا العمل في نشاط ينظمه المجلس لاحقا.

 

تجدر الإشارة إلى أن الكتاب جاء في فصلين : أحدهما نظري في أربعة محاور؛ هم المحور الأول تحديد مفاهيم الوسطية والاعتدال والعنف والتطرف، وعالج المحور الثاني أسباب وجذور العنف في المؤسسات التعليمية، ورصد المحور الثالث مظاهر العنف المدرسي، بينما قارب المحور الرابع دور المؤسسة التعليمية في نشر ثقافة التسامح والاعتدال ومحاربة العنف والتطرف. وجاء الفصل الثاني عبارة عن بحث ميداني من خلال استمارة وجهت لأزيد من 120 تلميذا يتابعون دراستهم في السنة الثانية بكالوريا في مختلف الشعب والمسالك داخل ست ثانويات تأهيلية بمدينة ورزازات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock