أخبار محلية

ندوة الثقافة والسلطة بمدينة ورزازات

 
ندوة الثقافة والسلطة بمدينة ورزازات

 

ورزازات أونلاين – توفيق الراوي

 

نظمت الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة بورزازات، بدعم من المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال بورزازات، ندوة بعنوان “الثقافة والسلطة مقاربة سوسيولوجية وأنثروبولوجيا” بالمركب الاجتماعي والتربوي بورزازات.

 

فبعد كلمة السيد عبد السلام اولباز رئيس فرع ورزازات لجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة، الذي رحب بالحضور، وذكر بالنشاط السابق للجمعية، الذي كان عنوانه الفلسفة والمدينة. تلته كلمة السيد محمد برجة مدير الثانوية التأهيلية محمد السادس، ليعطي السيد مسير الندوة الكلمة للسيد الحسين الديمامي، الذي قدم معطيات مهمة حول العلاقة بين الثقافة والسلطة، وتطرق لمفهوم الثقافة من خلال تعريف ندين لإدوارد تايلور، الأنثروبولوجي البريطاني بأول تعريف للثقافة: “الثقافة أو بمعناها الأوسع، هي ذلك الكل المركب الذي يشمل المعرفة والمعتقدات والفن والأخلاق والقانون والأعراف والقدرات والعادات الأخرى التي يكتسبها الإنسان باعتباره عضواً في المجتمع“.

 

وانتقل لمفهوم السلطة، ليخوض بعد ذلك في حقل الأنثروبولوجيا، مسائلا مفهوم القرابة، ليعرج على الأنثروبولوجي ليفي ستروس وكتابه البنى الاولية للقرابة. لينتقل بعد ذلك للحديث عن دراسته للقرابة والسلطة في منطقة دادس بالجنوب الشرقي كنموذج للدراسة. ليستمتع الحضور بفحوى الدراسة. كما تطرق الأستاذ للمقارنة بين الزاوية والقبيلة، واستحضر عبد الله حمودي.

 

والجدير بالذكر أن مداخلات الحضور النوعي اتسمت بتكامل وتطرقت لمفهوم للثقافة كمفهوم له عدة تعريفات، وكذا التوقف عند المحطات التاريخية للأنثروبولوجيا، وغيرها من الأمور المفيدة والغنية والتي تفتح أفاق للبحث، خصوصا الثقافة المغربية الغنية والمتنوعة.
 
 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock