أخبار محلية

بورزازات : مائدة مستديرة بنبرة نسائية

 
بورزازات : مائدة مستديرة بنبرة نسائية

ورزازات أونلاين

  محمد امكسا

 

نظمت الجمعية المغربية للتواصل والتكوين المستمر يوم الأحد 12 مارس 2017  مائدة مستديرة تحت عنوان “مسار امرأة” بنادي درعة ورزازات، حضرتها مجموعة من النساء المتألقات سواء في الساحة المحلية، الوطنية أم العالمية علاوة على نساء أخريات في أوج العطاء والبحث عن تحقيق الذات.

تم افتتاح الحدث بكلمة ترحيبية من مسير النقاش، بعده كسائر الأنشطة الثقافية تقدمت التلميذة حفصة مرزوقي لتلاوة آيات من الذكر الحكيم على مسامع الحضور،بروح وطنية عالية وقف الحضور للنشيد الوطني إذ إهتزت القاعة بأهازيجه , قبيل الشروع في المداخلات والدخول في صلب الموضوع كان لزاما التعريف بالجمعية المنظمة، وبه ألقيت كلمة تعريفية من طرف السيدة حنان عبوا, و كانت أول مداخلة من نصيب الأستاذة عائشة المتقي استهلتها بورقة شخصية حاولت إحاطة الحضور بأهم المحطات البارزة في حياتها كمعلمة ناجحة في مسارها التعليمي،ثم حاولت تقريب صورة المرأة القروية للحضور خاصة القاطنات بإمن واسيف، نواحي امغران… واختتمت مداخلتها بنصائح قيمة أبرزها وجوب التحلي بروح التطوع.

المداخلة التالية كانت من طرف زهرة عبيد منحدرة في المناطق القروية للمغرب في عجالة حاولت التحدث عن مسارها المتميز حيث بكفاحها استطاعت إعلاء منصب ضابطة في الوقاية المدنية كأول امرأة في الجنوب الشرقي تلج هذا المجال، متابعة الدراسة في بلاد الغربة، مستشارة في التنمية الاقتصادية، فاعلة جمعوية حقوقية بالإضافة إلى سعاد بن مسعود مسار متميز مرتبط بجمعية حقوقية بامتياز “الرابطة الديمقراطية للحقوق” بالروح الجمعوية التي تنتابها والغيرة الوطنية عن بنات وطنها ارتبطت بمنصب جد حساس داخل الرابطة وهو الإستماع للنساء ضحايا العنف, بعد ذلك كانت مداخلة حياة بناني مسار غني عن التعريف أول امرأة سياسية بالجنوب الشرقي حاولت في مداخلتها تسليط الضوء عن أبرز المشاكل التي تعاني منها المرأة القروية بالإضافة إلى تأكيدها عن ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية ,ثم أمينة لطفي مسار صعب جدا بحسب قولها فاعلة جمعوية وسياسية نائبة رئيس بلدية ورزازات حاليا كل ذلك لم يأتي بمحض الصدفة بل بكفاح عال.

بعد الحديث عن المسارات المتميزة تم فتح باب الأسئلة والسؤال الذي أفاض الكأس من طرف احدى الحاضرات هل بالفعل هناك انجازات للمرأة المحلية؟؟ تفاعلت معه المتدخلات بين أخذ ورد للنقاش وخلصت إلى أن انجازات المرأة غير مرئية وغير معترف بها. إحدى المتألقات التي لم يسعفها الحضور خيرة ألحيان أتحفتنا بروبورطاج يلخص أهم محطات حياتها كامرأة مقاولة ناجحة, فقرة شعرية وارتسامات الشارع ثم الانتقال للفقرة الثانية من الأمسية وكمداخلة أولية كانت من نصيب السيدة عتيقة الفضل تمركزت مداخلتها حول الكفاح التعليمي الأنثوي في المجال القروي بالإضافة إلى معانات المرأة القروية السيدة فاطنة الفؤادي تحدثث عن الحالة الصحية المزرية للمرأة بشكل عام والمرأة القروية بشكل خاص مداخلة السيدة كبيرة مارو مدربة ومسؤولة في التعاون الوطني حاولت إبراز الدور الهام للمرأة نجاة صايبر تجربة متواضعة على حساب ما جاء على لسانها، مديرة لجمعية أوكسجين أبرزت الدور الهام للمرأة في المجال الجمعوي المداخلة الأخيرة في الفقرة الثانية كانت من طرف مليكة عبد الدين رئيسة جمعية مشكات أقحمت مجالا حساسا جدا اعترف لها الحضور بالجميل الذي تقوم به لهاته المدينة ,ثم مداخلات الحضور تألفت بين أسئلة، اضافات وشعر … السيدة فاطمة المرزوقي مسار جد صعب حاولت لمس شريحة مهمة داخلة المجتمع ألا وهي شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة سؤال أخير من طرف المسير مالسبيل الى تحرير المرأة القروية؟ تعاملت معه النساء المتألقات بين من تقول أنهن في الأصل حرات وبين من تدعوا إلى الأخذ بيدهن وتشجيعهن قبل الختم تقدمت التلميذة فاطمة الزهراء كاحي ﻹلقاء أنشودة بمناسبة هذا الحدث وفي الختام تم توزيع الشواهد التقديرية وكلمة شكر للحضور ليسدل الستار على الحدث.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock