أخبار محلية

لقاء تواصلي بعمالة ورزازات لشرح المستجدات القانونية المتعلقة بزجر مخالفات التعمير و البناء

 
لقاء تواصلي بعمالة ورزازات لشرح المستجدات القانونية المتعلقة بزجر مخالفات التعمير و البناء

 

ورزازات أونلاين
سليمان رشيد
عدسة : ع أيت علي

بدعوة من عمالة إقليم ورزازات و تحت إشراف عامل إقليم ورزازات و رئيس النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لورزازات ’تم مساء يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017 تنظيم لقاء تواصلي في موضوع “مستجدات القانون 66/12 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير”، بتنسيق مع الوكالة الحضرية لأقاليم ورزازات و زاكورة و تنغير و عدد من المصالح المعنية بقطاع التعمير بالإقليم .

عامل الإقليم و الذي ترأس اللقاء أوضح في كلمته الافتتاحية أن هذا اللقاء التواصلي، الذي ينظم لفائدة رؤساء و تقنيي الجماعات الترابية و مهنيي قطاع التعمير و ضباط الشرطة القضائية و رجال السلطة ، يشكل فرصة لعرض أهم مستجدات القانون الجديد والتعريف بمضامينه، من أجل أجرأة أفضل لهذا القانون وتنفيذ نصوصه التنظيمية بما يتطابق و الأهداف الذي سطرت له من طرف المشرع ’ مشيرا إلى أن القانون الجديد عمل على إعطاء تعريفات دقيقة ومضبوطة لمخالفات البناء والتعمير رفعا لكل لبس أو تأويل.

أما رئيس النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لورزازات فقد أسهم بلغة قانونية صريحة و بليغة في شرح الهدف من هذا اللقاء و المتمثل في تحسيس الفاعلين و المعنيين المباشرين بصدور هذا القانون و دخوله حيز التنفيذ ’لمعالجة كل النقائص السابقة التي اعترت القانون السابق (90-12) في مجال مراقبة وزجر مخالفات التعمير والبناء، مستعرضا، أهدافه ومضامينه وكذا مسار مراجعة المنظومة المتعلقة بالمراقبة في مجال التعمير والبناء، والمرجعيات التي استند عليها هذا القانون الجديد’ كما تطرق في معرض جوابه على استفسارات بعض رجال السلطة و مأموري تنفيذ المقتضيات الجديدة إلى دور المراقبين في هذا القطاع ومهامهم وصلاحياتهم مع تحديد مسطرة مراقبة ومعاينة المخالفات، وكذا العقوبات الزجرية الجديدة التي تهم الغرامات و العقوبات الحبسية سواء لمرتكبي المخالفات أو المشاركين فيها .

بدوره ابرز مدير الوكالة الحضرية لورزازات –زاكورة و تنغير في كلمة له الحيثيات التنفيذية للقانون الجديد ’موضحا سبل تسليم مختلف الرخص والأذون الجديدة في مجال البناء والتعمير (رخصة الإصلاح والهدم ورخصة التسوية..)، وكل ما يتعلق بتنظيم الورش، لما له من أهمية في تحديد مسؤوليات المهنيين والمتدخلين.

اللقاء و من وجهة نظر مسؤولي قطاع التعمير بالمدينة شكل فرصة حقيقية لفهم المقاصد و المرامي التي يرمي إليها المشرع من وراء هاته التشريعات الجديدة ’و فهم المنهجية السليمة لتنفيذ مقتضياته دون عثرات مفترضة و هو الأهم ’ لكن السؤال الذي يبقى مطروحا هو هل يحل نقل صلاحيات زجر و مراقبة التعمير لمسؤولي الإدارات الترابية المشكلة ؟ و بأية إمكانيات بشرية يمكن تنفيذ ذلك ؟ في الوقت الذي لازال فيه مطلب إحداث شرطة للتعمير الذي مافتىء يطالب به مهنيو و مسؤولو قطاع التعمير بعيد المنال .

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock