الرياضة

النادي البلدي لورزازات يسقط بملعبه أمام فريق أمل سوق السبت

 
النادي البلدي لورزازات يسقط بملعبه أمام فريق أمل سوق السبت
 
ورزازات أونلاين

  خالد ألايــا

 

في إطار الجولة 18 من بطولة الهواة في قسمها الأول استقبل النادي البلدي لورزازات نظيره فريق أمل سوق السبت  بملعب سيدي داود إذ حملت المباراة في دقائقها عدة أشياء جعلت أصحاب الدار يخسرونها بنتيجة هدف دون رد لصالح الزوار.

بغياب العنصرين الأساسيين هشام ايت الكر يف وعبد الرحيم أبركيل عن اللقاء دخل الفريق الورزازي  بتشكيلة لم تؤدي المهمة كما هو مطلوب في الوقت الذي شهد فيه التسرع في أغلب المحاولات وإن كان خط الهجوم بدوره أحيانا بدون فعالية ,حصيلته باتت واضحة من خلال الوزن الزائد لبابا سيني الذي لم يساعده في استغلال الفرص المتاحة له.

مهمة إدراة اللقاء أسندت لطاقم تحكيمي من عصبة سوس بقيادة الحكم أحمد أضرضور الذي تغاضى عن إحتساب العديد من الأخطاء لصالح أصحاب الدار بما فيها ضربة جزاء واضحة بعد سقوط أحد لاعبي الفريق الورزازي في منطقة الضيوف ,وعبر العديد من أنصار الفريق وأعضاء المكتب إستيائهم الكبير من قرارات الحكم الخاطئة .

بداية المباراة جاءت على نحو لم ينتظره الجميع إذ أخذ فريق أمل سوق السبت زمام المبادرة منذ الدقائق الأولى  وظهر بشكل جيد فوق أرضية الملعب عكس النادي البلدي لورزازات الذي اختلطت عليه الأوراق,أول تهديد حقيقي للزوار كان بواسطة اللاعب ياسين اكرموش في الدقيقة 11 الذي فاجأ الدفاع الورزازي بتسديدة خطيرة لكنها مرت بسلام على مرمى ياسين بوغابة ,الأخير وقع في المحظور بعدما سقط أحد مهاجمي الزوار داخل مربع العمليات ماجعل  حكم المباراة يعلن عن ضربة جزاء تكلف بتسديدها اللاعب محمد سوماح ونجح في افتتاح النتيجة لفريقه,بعد ذلك اللاعب ياسين اكرموش أضاف الهدف الثاني لحسن الحظ الحكم ألغاه بسبب خطأ في حق أحد الورزازيين, بالمقابل الفريق الورزازي تحرك للرد على هذا الهدف وأتيحت له عدة فرص لكنها لم تستغل بالشكل الجيد من طرف لاعبيه وقبل نهاية الشوط الاول بخمس دقائق كادت رأسية عبد الفاضل أيت يوسف أن تهز شباك الفريق الضيف وأبعدت إلى الركنية من طرف أحد لاعبه لتنتهي 45 دقيقة الاولى بتفوق الزوار بهدف نظيف.

الشوط الثاني من اللقاء,عرف دخول المدافع محمد أمراق لتعويض اللاعب نبيل أيت مبارك الذي أصيب على مستوى الركبة وتواصل المد الورزازي صوب منطقة الضيوف من أجل العودة في النتيجة ,وفي الدقيقة 54 دخل المهاجم الورزازي ياسين النوري الذي يلعب حاليا في صفوف أمل السوق السبت مكان اللاعب ريحان أيت بارا,مع دخوله كاد النوري أن يعمق جراح النادي البلدي لورزازات, وفي الدقيقة 63 ضيع المهاجم كمال البوداوي فرصة حقيقية للتسجيل عندما كان بقرب من مرمى الفريق الضيف ,بعد ذلك كرة المهاجم رياض أونخير كادت أن تسعد الجمهور الحاضر لكن الحظ وقف بجانب الزوار الذين عرفوا كيف يحافظون على نظافة شباكهم إلى أن أعلن حكم المباراة عن نهايتها واقتنصوا فوزا مهما خارج الديار بهدف نظيف على حساب الفريق الورزازي.

رغم الهزيمة مازال النادي البلدي لورزازات يحتفظ بالمركز التاسع في سبورة الترتيب برصيد 22 نقطة بفارق النسبة عن الفريق أمل سوق السبت الذي ارتقى إلى المركز 11 برصيد نفس عدد النقاط 22.

 
فريق أمل سوق السبت
 
 
النادي البلدي لورزازات

 

 

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock