أخبار محلية

شبح الافراغ يطارد أسر التجهيز والنقل بورزازات

شبح الافراغ يطارد أسر التجهيز والنقل بورزازات

ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
لا تزال أسر بشارع النصر بورزازات تترقب بقلق مستمر وضعيتها بعد حكم الافراغ الصادر في حقها من طرف المحكمة الابتدائية مند تاريخ 22 نونبر من السنة الماضية ، وهم أسر متقاعدي وأرامل موظفو مندوبية وزارة التجهيز الاقليمية ، وجدوا أنفسهم مهددين بالتشرد في أية لحظة بعد تأكيد المندوبية على جديتها في تنفيذ قرارات الإفراغ واشهرت في وجههم ورقة احتلال السكن الاداري.

وخلال لقائنا بهم وصفت الاسر الصادرة في حقها هذا القرار، بالقاسي ولم يرتكز على الأسس القانونية المنظمة لعملية الافراغ من جهة ، ولم يراع الظروف الاجتماعية والأسرية و المادية التي تعيشها هذه الاسر على اعتبار أن الدخل المستفاد منه من المعاش جد محدود لا يتجاوز 550درهم .علما أن موظفي هذه الادارة قد قضوا أزيد من 30 سنة كخدمة فعلية في قطاع التجهيز بورزازات وقد طالبوا في أكثر من مرة تسوية وضعيتهم قانونيا.

وتجدر الاشارة الى أن السكن موضوع الدعوة بحسب الوثائق المحصل عليها من طرف الاسر، كانت مجرد غرف عادية تستغل في ايداع القنابل الخاصة بفتح الطرقات في سنوات الستينيات والسبعينيات، وعملت الاسر على تهيئته وتوسعه ليليق للسكن به ولم يكن أبدا سكن اداري. وأوضحت الاسر انها كانت تؤدي السومة الكرائية بشكل منتظم من سنة 2000الى حدود سنة 2016 قبل أن يفاجئوا بقرار يسعى إلى تشريدهم ، ويؤكدون على تشبثهم بهذه المساكن والتي قضوا فيها أزيد من 30 سنة مطالبين بإعادة النظر في الأحكام الصادرة في هذا الملف، حيث تقدم السكان المعنيون بطعن في هذا الحكم، كما راسلوا عدة جهات في هذا الشأن.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock