الرياضة

النادي البلدي لورزازات يواصل نتائجه السلبية ويخسر أمام ضيفه أولمبيك يوسفية

النادي البلدي لورزازات يواصل نتائجه السلبية ويخسر أمام ضيفه أولمبيك يوسفية
 
ورزازت أونلاين

  خالد ألايـــا 

تغيير المدرب خلال مدة قصيرة دائما ما ينتج عنه نتائج سلبية وإهدار لنقاط ربما قد يحتاجها الفريق لتحسين ترتيبه وتأثيرها سيكون واضح المعالم عند نهاية الموسم نفس الحكاية بدأها النادي البلدي لورزازات خلال هذا العام مما جعله يتخبط في وضعية صعبة حقق من خلالها نتائج لم ترقى إلى مستوى تطلعات جمهوره العريض وفي فترة وجيزة غادر المدرب موسى بن زروال البيت الورزازي بسبب أمور مرتبطة بظروف العمل داخل الفريق حسب تصريحه لورزازات أونلاين و في نفس الوقت عبر عن احترامه للجمهور المحلي .

وبغياب مدربه الجديد هشام الطالباوي بداعي عدم حصوله على رخصة الجامعة التي تسمح له بالجلوس في دكة الإحتياط ومن المنتظر أن يحصل عليها مطلع هذا الأسبوع ,استقبل النادي البلدي لورزازات ضيفه أولمبيك اليوسفية في إطار الجولة 12 من بطولة الهواة في قسمها الاول ومهمة قيادة الفريق الورزازي تكلف بها سعيد الميلودي في نفس الوقت  لوحظ  غياب موسى سارحان الذي كان يشتغل كمساعد مدرب لأسباب لم تعرف لحد الساعة.

دخل الفريق الضيف اللقاء كأنه يلعب بميدانه بتركيبة بشرية متناسقة فيما بينها تحركت بالشكل الجيد داخل المستطيل الأخضر و عينها على حصد نقاط الفوز والصعود صوب المراتب الأولى ,بالمقابل أصحاب الدار كانوا بعيدين عن المستوى المطلوب , وقائع الشوط الأول جاءت بنفس سيناريو المباريات السابقة  واتضح جليا أن الفريق الورزازي مازال يعاني من عدة الأمور التقنية تجعله يفقد توازنه  أمام خصمه على أرضية الملعب و في الدقيقة 28 تمكن اللاعب محمد ياسين أريبا من افتتاح الحصة لفريقه أولمبيك اليوسفية ,وقبل نهاية الشوط الأول كاد الفريق الضيف أن يعمق جراح النادي البلدي لورزازات في أكثر من مناسبة.

في الشوط الثاني انتظر الجمهور الحاضر أن يستفيق فريقه من سباته العميق إلا أن أولمبيك اليوسفية بصم على حضور قوي فوق رقعة الميدان من خلال محاولاته الخطيرة,بعد ذلك طرد المدافع الورزازي جمال كوني بعد عرقلته لأحد لاعبي الفريق الضيف لتزداد معاناة الورزازيين في اللقاء, وفي الدقيقة 64 أعلن حكم المباراة عن ضربة جزاء للنادي البلدي لورزازات بعد سقوط أحد لاعبيه من طرف دفاع الزوار مهمة تسديدها تكلف بها المهاجم كمال البوداوي الذي لم يعرف كيف يسكنها في شباك الأولمبيك بعد تصدي ناجح للحارس أشرف رصاف, وفي احدى دقائق المباراة كاد المهاجم عماد أيت اعزا أن يأتي بالجديد للفريق الورزازي لكن رأسيته عالت مرمى الزوار.

بهدف نظيف عاد أولمبيك اليوسفية إلى دياره محملا بثلاث نقاط مهمة على حساب النادي البلدي لورزازات وهذه الهزيمة الثالثة له على التوالي محتلا للمركز 14 برصيد 11 نقطة أما الفريق الزائر ارتقى إلى المرتبة الأولى برصيد 26 نقطة .
 

 

 

 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock