اخبار جهوية

لاغ صحفي بخصوص زيارة السيد رئيس الجهة للويلايات المتحدة الأمريكية

 
بلاغ صحفي بخصوص زيارة السيد رئيس الجهة للولايات المتحدة الأمريكية

 
في إطار البحث عن شراكات نوعية منتجة لحلول مبتكرة من أجل المساهمة في رفع تحديات التنمية بجهة درعة تافيلالت الغنية بمواردها البشرية والثقافية والطبيعية ، وبدعوة من ” MIDWEST AMERICAN DEVELOPMENT ENTREPRISE “( MADE ) ، توجه رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، مع عضو مكتب المجلس السيد يوسف أمنزو ، للديار الأمريكية في زيارة عمل خلال الفترة الممتدة من 26 نونبر إلى 4 دجنبر 2016 .
 
وقد مكنت هذه الزيارة من إجراء مباحثات مع مسؤولين بمؤسسات منتخبة وهيآت استثمارية ومراكز دراسات وبحوث علمية ، كما تمت زيارة ومعاينة منشآت ومشاريع رائدة في كل من ولاية ” ميشيغان ” و”كارولاينة الجنوبية” همت مجالات تطوير التربية والتكوين و اقتصاد الطاقات البديلة وتأهيل الشباب كقوة عاملة ومنتجة للتنمية الاقتصادية .

وقد أسفرت هذه الزيارة عن تفاهمات مهمة سيكون للتعاون من أجل تنفيذها ، بعد عرض مشاريعها على المؤسسات التقريرية لمجلس الجهة ، أطيب الأثر في خدمة التنمية بجهة درعة تافيلالت.

و في ما يلي بيان مجمل أهم النتائج الإيجابية للزيارة :

1- تعزيزا لسياسة الدولة المغربية بقيادة جلالة الملك حفظه الله ، التي تولي أهمية بالغة للانفتاح على اللغات وعلى الفضاء الانكلوسكسوني (وخاصة تجاه العمق الإفريقي) ،وما يتطلبه هذا التحدي من إتقان اللغة الإنجليزية، بالنظر لأهميتها البالغة في مجال العلوم والاقتصاد والصناعة السياحية والعلاقات الدولية، فقد تم التفاهم على بحث سبل إنجاز مشروع نوعي لتعليم اللغة الانجليزية للتلاميذ والطلبة وعموم الراغبين من المواطنين والمواطنات بجهة درعة تافيلالت ، تحت شعار ” درعة تافيلالت تتكلم الإنجليزية في 2030 Drâa Tafilalet speaks english in 2030″ ،باستثمار إجمالي ابتدائي وغير ربحي (يقدر بحوالي 60 مليون درهم ، ستساهم فيه الجهة ب 51% ، مع تخصيص جميع مداخيل المشروع لدعم التربية والتكوين بالجهة – وخاصة في العالم القروي – وفق برنامج عمل يتم تنفيذه تحت إشراف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ).
 
وسيتم هذا التكوين وفق نظام متطور يسمح بتكوين حوالي 64 ألف مستفيد ومستفيدة سنويا (وفق نظام مزدوج يتم حضوريا présentiel وعن بعد à distance ) ويتوج بتسليم شهادة للأهلية بعد أربع سنوات من التكوين كأقصى مدة للمبتدئين ( تتقلص المدة إلى أقل من ذلك حسب مستوى المكتسبات القبلية من اللغة الإنجليزية لدى كل مستفيد ). وسيمكن هذا البرنامج من إحداث حوالي 180 كشكا لغويا kiosk linguistique في مجموع تراب الجهة ( داخل فضاء الكليات والمؤسسات التربوية ومراكز التكوين المهني والإدارات العمومية ومقرات الجمعيات المؤهلة وفي الفضاء العام ) ، كما سيمكن من إحداث حوالي 450 منصب شغل تهم بالأساس الشباب حاملي الإجازة ( على الأقل ) في تخصص اللغة الإنجليزية ( سيخضعون لتدريب بيداغوجي ملائم ) .
 
وسيشرف على تنفيذ وتتبع وتقييم هذا البرنامج فريق إداري مشترك تحت إشراف مدير عام ومدير تنفيذي و عشرة (10) أساتذة أمريكيين مبرزين في علوم تدريس اللغة الانجليزية ، سيقيمون جميعهم بالجهة. كما أن فريقا آخر لا يقل عن مائة ( 100 ) “مؤطر عن بعد ” سيتولون الإشراف على مواكبة التكوين والتقييم من خلال بوابة إلكترونية تفاعلية ستحدث لهذا الغرض.

2- لتحقيق نفس الأهداف، تم التفاهم على التعاون من أجل إطلاق برنامج ثقافي لتبادل زيارات التلاميذ والطلبة بين جهة درعة تافيلالت وولايات كارولاينة الجنوبية وميشيغان سيمكن من استقبال أسر أمريكية ومغربية ، سنويا وبشكل تبادلي للمستفيدين من الطرفين ، بهدف تطوير التبادل الثقافي وتنمية قدراتهم اللغوية من العربية والأمازيغية من جهة ، والإنجليزية من جهة أخرى .

3- في إطار تشجيع الاستثمار بالجهة ، تم التفاهم على زيارة وفد من المستثمرين الأمريكيين للجهة في غضون شهرين من أجل بحث سبل تنفيذ مشروع استثماري كبير بمدينة ورزازات من شأنه إحداث مناصب شغل كثيرة لدعم التنمية والتشغيل بالجهة .

4- وفي مجال تطوير قدرات المنتخبين بالجهة ، تم التفاهم على وضع برنامج عمل يتم تنفيذه ابتداء من سنة 2017 ، بهدف تنظيم زيارات عمل لأعضاء مجلس الجهة ولرؤساء المجالس الجماعية وأطرها الإدارية من أجل الاطلاع على التجارب الناجحة في تدبير الشأن المحلي وكذا الإستفادة من تداريب وتكوينات متخصصة لتطوير المهارات والخبرات الضرورية للنهوض بالتنمية المحلية بالجهة.

5- ومن أجل المساهمة في تحقيق مؤشرات رؤية 2020 السياحية ، تم التفاهم على إطلاق المشاورات مع السلطات الحكومية المختصة ومهنيي قطاعي السياحة والصناعة التقليدية بالجهة ، وكذا إنجاز الدراسات الضرورية ، من أجل تنظيم قافلة سياحية سنوية بمختلف الولايات الأمريكية للتعريف بالمؤهلات السياحية للمغرب من خلال الجهة ( والجهات التي ستنخرط في هذه الشراكة ) لدعم توافد السواح الأمريكيين عليها .

6- ودعما للبحث العلمي بالجهة ، تم التفاهم على دعوة المختصين إلى وضع برنامج عمل ( في إطار الاتفاقيات التي تربط بين الجهة والكليات الثلاث ) يرمي لتعزيز التعاون مع بعض المراكز العلمية المتخصصة من أجل فتح المجال للشباب الباحثين لتحضير شهادات الدكتوراه( Phd) في بعض مراكز البحث العلمي المتطورة خاصة في مجال الطاقات البديلة وصناعة السيارات.

7- دعما للدينامية المدنية الترافعية التي تساهم بها منظمات المجتمع المدني من أجل دعم التنمية بالجهة، تم التفاهم على جاهزية مجموعة من الخبراء للمشاركة في الملتقى العلمي الدولي الأول ل “مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين” المقرر تنظيمه أواخر شهر أبريل 2017 بالجهة.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock