اخبار جهوية

الشوباني يرد على خبر توظيف فرنسية بالجهة

 
الشوباني يرد على خبر توظيف فرنسية بالجهة

ورزازات أونلاين
محمد أيت حساين
توصلت الجريدة ببلاغ من رئاسة جهة درعة تافيلالت ، يرد فيها الشوبائي رئيس الجهة على ما أسماه خبرا كاذبا و هجمة شرسة ملعوبة في حق حزب العدالة و التنمية  والمغرب على أبواب الإنتخابات البرلمانية أكتوبر القادم.فيما يلي نص البلاغ
 
بلاغ للرأي العام

في نفس المناخ السياسي المطبوع بالإسهال المرضي لإعلام الفساد والتحكم ، والموسوم بإنتاج منتظم للكذب والافتراء في حق المؤسسات والمسؤولين وخصوصا من أطر ومناضلي حزب العدالة والتنمية ، نالت جهة درعة تافيلالت حصتها الوافرة من هذه الرداءة المستترة تحت عباءة الإعلام .

آخر هذه الفقاعات الكاذبة ادعاء ” توظيف فرنسية ” بإدارة الجهة . والحقيقة الكاملة التي يجب أن يعلمها الراي العام المستاء بكل تاكيد من هذه الممارسات المفضوحة ، هي ما يلي :

– إذا كان يقصد بالتوظيف إجراء المباريات في إطار القوانين الجاري بها العمل ، فالجهة لم تجر أي مباراة للتوظيف، باستثناء التباري حول منصب مدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع AREP ، حيث تم اختيار الدكتور إبراهيم جعفر لهذا المنصب ( ينحدر من إقليم تنغير ، وهو المدير السابق لبرنامج تأهيل واحات تافيلالت POT، والاطار بوزارة البيئة) .

– إذا كان الأمر يتعلق بأعضاء ديوان رئيس الجهة – وهو ما لم يشر إليه صانع الخبر المكذوب جهلا بالقانون أو تعمدا للتشويش كالعادة – فإن الأمر يتعلق بتطبيق مقتضيات المادة 103 من القانون التنظيمي للجهات والتي تنص في فقرتها الثانية على ما يلي ( يجوز لرئيس المجلس تعيين مكلفين بمهمة لا يتجاوز عددهم أربعة ..إلخ ).

وفي هذا الإطار وجب توضيح ما يلي :

– تم اقتراح ” تعيين ” ( وليس توظيف !! ) السيدة Maryline Sommier مكلفة بالتعاون اللامركزي la coopération décentralisée ، وهي سيدة فرنسية تحمل الجنسية المغربية ، حاصلة على شهادة عليا من جامعة السوربون بباريس في علم الاجتماع وخبيرة في العلاقة مع المنظمات الدولية. وقد تمت إحالة ملف تعيينها على السيد وزير الداخلية للتأشير عليه طبقا للقانون.

– إن مبلغ التعويض للمكلفين بالمهام المحدد في 18000 درهما ( ثمانية عشر ألف درهم ) تم بقرار حكومي ، لتقوية أداء الجهات بالخبرة والكفاءات المؤهلة لتدبير تحديات التنمية الجهوية ، وليس اجتهادا من رئيس الجهة.

وختاما ، فإن استهداف مواطنة فرنسية حاملة لجنسية مغربية ، باقحامها في ألاعيب الانحطاط الأخلاقي الذي يمارسه إعلام الفساد والتضليل ، استهداف مدان ، لأنه يحمل في طياته شحنات من العنصرية و الكراهية و التمييز المنافية لأخلاق المغاربة وقيم المغاربة ودستور المغاربة ، في التعامل مع الآخر كيف ما كانت جنسيته أو جنسه أو دينه أو لونه أو عرقه.

لأجل ذلك ، وفي انتظار كذبة أخرى ، أجدد الدعاء في هذه العشر المباركات باللعنة على من بضاعته كذب وتضليل ، وسياسته كذب وتضليل ، وأخباره كذب وتضليل !

 

الحبيب الشوباني – رئيس جهة درعة تافيلالت

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock