الفنية و الأدبية

أضواء منصة تاوريرت تنير صيف ورزازات الرابع

 
أضواء منصة تاوريرت تنير صيف ورزازات الرابع
 
 ورزازات أونلاين

   خالد ألايـــا 

الصور بعدسة :عبد الرحيم أيت علي / مصطفى العشراوي

ضمن الأسبوع الثاني من فعاليات مهرجان صيف ورزازات المنظم من طرف المجلس البلدي لورزازات وعمالة ورزازات كان للجمهور الورزازي والزائر على موعد مع سهرات فنية متنوعة فوق منصة تاوريرت من الأغنية الأمازيغية مرورا بالفن الشعبي  مع فن الراب وصولا بصنف الراي.

الأجواء الباردة التي تعرفها المدينة ليلا في هذه الآونة الأخيرة لم تمنع الجمهور من الحضور ومتابعة فواصل غنائية متنوعة  قدمت من طرف فنانين محليين و آخرين من خارج أسوار مدينة ورزازات ومنهم من التقى بجمهورها لأول مرة ومن خلال تصريحات ضيوف المهرجان للمنابر المحلية ,الكل أعجب  بالجمهور الحاضر والكيفية التي يتفاعل بها مع كل فنان بطريقة حضارية منظمة.

السهرة الثالثة من الصيف الرابع لورزازات شاركت فيها مجموعة بن اسماعيل للفنون الشعبية التي أتحفت الحضور بكوكتيل غنائي متنوع, المجموعة الورزازية تأسست في سنة 1998 بإمكانيات محدودة واصلت مشوارها الفني رغم ماتعاني منه كباقي المجموعات المحلية من غياب الدعم .
وفي لقائه مع المنابر المحلية أكد الفنان مصطفى جكنور عضو المجموعة أنها سجلت 3 أغاني تتكلم كلماتها عن مدينة ورزازات,الأم وعن المغرب قريبا  ستخرج إلى الأسواق ,ولتتجه الأنظار بعد ذلك صوب ضيف السهرة الفنان الشعبي عمر الشريف ليلتقي بجمهور ورزازات لأول مرة حيث أبهره بحماسه وتفاعله مع أغانيه التي قدمها فوق منصة تاوريرت .
 

من زاوية أوزدين بمنطقة أكدز حلت مجموعة نوار اللوز ضيفة على السهرة الرابعة من المهرجان ,والتي تأسست بدورها أواخر التسعينات من طرف ثلة من شباب القرية ,بأغاني أودادن المعروفة تمكنت المجموعة من أدائها على طريقة المايسترو عبد الله الفوى ونالت إعجاب الجماهير الحاضرة,الفن الأمازيغي كان حاضرا بقوة في هذه السهرة حيث كانت لمجموعة أيت لامان فرصة للقاء  الجمهور الورزازي و التي تواجدت في الساحة الفنية منذ 28 سنة حيث بدأت مشوارها الفني وسط مدينة إنزكان بعد ذلك تجدد اللقاء مع الفنان الورزازي عبد الله التولوسي الملقب ب “علا” كعادته بمقاطع غنائية مختلفة بصمت حضوره القوي على المنصة ,وليتفاعل معه عشاقه بالشكل الإعتيادي.

اليوم الخامس من صيف ورزازات حضرته مجموعة ايموريك التي تشق مسارها الفني بثبات لتبدأ كسب شعبيتها داخل و خارج المدينة بعد تألقها ومشاركتها في بعض المهرجانات الفنية وكذلك البرامج التلفزيونية التي خولت لها الحصول على لقب احدى مواسم برنامج اكتشاف المواهب إنوراز بقناة تمازيغت , بإيقاع مميز من أغاني فن الروايس, ليكون بذلك  شباب مجموعة ايموريك في الموعد ,وفي لقاء مع المنابر المحلية أكدت الفنانة زهيرة حفيدة الرايس الراحل بني يحيا على سعي المجموعة إلى إعادة أغاني الراحل بني يحيا بطريقة عصرية غير أن هاجس  المجموعة يتمثل في ضعف الموارد المالية راجية بذلك من يهمهم الأمر بأن يساندوا هذه المجموعة الفتية ماديا ولوجيستيكيا لكي تعمل بكل أريحية لإخراج هذا الموروث الفني إلى الساحة الوطنية.

لعشاق فن الراب نصيب من فقرات السهرة حيث قدمت المجموعة المحلية دووب دييب مجموعة من الأغاني في هذا الصنف الفني الذي أصبح في زماننا هذا من بين الألوان الغنائية التي تستهوي فئة الشباب ,ليأتي الدور على ضيف خاص جاء من بلجيكا ليحط الرحال لأول مرة بعاصمة السينما العالمية فهو ينتمي إلى أسرة فنية و شقيق لكل من الفنان سامي راي وشاب أمير  يتعلق الأمر بالشاب سيمو الذي قدم  طبق غنائي متنوع يحتوي في طياته أغاني ألهبت مدرجات تاوريرت وبصوته المتميز جعل الحضور يردد معه أغانيه ويتجاوب معها بشكل كبير ليسدل الستار عن السهرة الخامسة لمهرجان صيف ورزازات الذي سيتواصل حتى يوم  04 شتنبر 2016.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock