أخبار وطنية

روايات مثيرة حول مقتل الحارس الشخصي للملك

 ورزازات اونلاين-الشرق المغربية
بحضور المدير العام للأمن الوطني ووالي جهة الرباط سلا ، تم اليوم الخميس 14 يوليوز 2011 تشييع جنازة الحارس الشخص للملك سليم عبد الله السعيدي ، و قد اثارت وفاته متأثرا بالجروح التي ألمت به إثر إطلاق النار عليه بشقته الكثير من التساؤلات بحكم منصبه المقرب من الملك ، ما دفع عائلته في بداية الأمر لى رفض دفنه حتىتظهر الحقيقة كاملة ، لكنها في آخر المطاف أصدرت بلاغا تؤكد فيه ثقتها في القضاء المغربي وتشكر فيه الملك على المجهودات الجبارة من أجل إنقاذ حياة ابنها .المثير في الأمر اختلاف الروايات حول أسباب الهجوم المسلح على الحارس الشخصي للملك، رغم أن أحد مهاجميه مازال حيا يرزق بمستشفى ابن سينا بالرباط . ومن بين هذه الروايات ما تفيد أن الراحل تشاجر داخل منزله مع “ضيوفه” ، وهناك من رجح فرضية السرقة ومن الروايات ما تذهب إلى كون الضحية بحكم منصبه كان يرفع شكايات كيدية ضد مرؤوسيه ما أججهم ضده كرئيس مصلحة الاستعلامات التابعة لمديرية الأمن الخاص للملك محمد السادس ،و أخيرا ظهرت رواية جديدة رجحها أحد أفراد عائلة الضحية ، ويتعلق الأمر بعملية انتقام قام بها أباطرة مافيا تعمل في ترويج المخدرات بشمال المملكة ، لكون إحدى أكبر عمليات توقيف بارونات المخدرات تمت على يد الراحل سليم السعيدي بمدينة تطوان أثناء فترة اشتغاله كعميد للشرطة هناك . روايات كثيرة و الحقيقة تبقى غائبة إلى حين البت فيها من طرف الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالرباط

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock