أخبار محلية

لقاء تواصلي حول التعاضدية العامة للتربية الوطنية بورزازات

 
لقاء تواصلي حول التعاضدية العامة للتربية الوطنية بورزازات

 

ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
عقدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم فرع ورزازات يوم الثلاثاء المنصرم 24 ماي لقاءا تواصليا حول أخر مستجدات التعاضدية العامة للتربية الوطنية أطره كل من المندوبين السعيد الصادق و واحمد بوسعيدي بقاعة الاجتماعات ببلدية ورزازات، تميز بإلقاء عرض من طرف المندوب السعيد الصادق تناول بالتفصيل تعريف التعاضدية ومهامها والجوانب القانونية والتقنية لمختلف العمليات التي تهم رجال ونساء التعليم في الميدان التعاضدي كالولادة والاجهزة الطبية وحقوق الابناء والمتقاعدين وما ميز الخروقات التي تشوب مختلف مراحل الاعداد لانتخابات مناديب التعاضدية العامة للتربية الوطنية ،
 
وبدوره واحمد بوسعيدي مندوب التعاضدية بورزازات اوضح في عرض له اهم الخروقات التي تعرفها التعاضدية من خلال وتائق تم نشرها للرأي العام، 
السعيد الصادق مندوب التعاضدية العامة للتربية الوطنية بورزازات لولايتين على التوالي “المنضوية” أكد في تصريح له أن انتخابات المناديب عرفت جملة من الاختلالات ربما لخوف الاغلبية القائمة على شأن التعاضدية من فقدان السيطرة داخل الجمع العام ونظرا للوعي الذي توسع لدى رجال ونساء التعليم حيث وقع نوع من التعتم في العملية الانتخابية بداية بوضع مساطر معقدة على رأسها أن المعني بالترشيح ينبغي أن يتسلم وثيقة من الدارالبيضاء في زمن قاسي أقل من أسبوع وهذا يقصد به تهريب العملية الانتخابية والمحافظة عليها داخل تلة من المعارف لدى القائمين على التعاضدية الذين لم يتعبوا في تقديم الترشيحات.
 
ايضا يقول الصادق  “أي إنتخابات هاته التي يتم فيها منع مراقبي المرشحين لمتابعة العملية من بداية التصويت الى الفرز والاعلان عن النتائج ، و مسألة أخرى تتعلق باللوائح التي قيل انها نشرت بالنيابات ولم يتم تعميمها داخل كل المؤسسات ، فالمئات من المنخرطين منعوا بحجة عدم ورود أسمائهم باللوائح ، هذا كله مكن وأعطى فرصة لجهات أخرى وكل هذه التصرفات لا تنم عن مستوى رجال التعليم إذ كان من المفروض أن يكونوا قاطرة التنمية للمجتمع الذي يشق طريقه نحو الديمقراطية “.
 
ويضيف السعيد الصادق “نأمل التعاون المطلوب بين مختلف المناديب ونوابهم لتحقيق الطموحات والآمال العريضة لشغيلة التربية الوطنية بهذه المنطقة العزيزة وعلى رأسها تعزيز خدمات الفرع وتجويدها مع فتح مركز للوقاية الصحية بالإقليم لفائدة المنخرطين وأبنائهم والعمل على فتح فروع بكل من تنغير وزاكورة .”
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock