أخبار محلية

المخيم الحضري بورزازات موقوف التنفيذ

ورزازات أونلاين
بعد أن عاشت ورزازات صيفها منذ 2002 على إيقاع المخيمات الصيفية المنضبط تنظيمها كل سنة ابتداء من أواخر يوليوز تفاجئ العديد من المواطنين المداومين على إشراك أطفالهم في المخيمات الحضرية في مركز المدينة هذه السنة بقرار عدم التنظيم، فما هي الأسباب وراء توقف برنامج المخيمات الحضرية بورزازات؟

لأول مرة بعد سنوات عديدة في خدمة الطفولة الورزازية، خصوصا الفئات المعوزة منها، التي تعتبر المخيم الحضري  المتنفس الوحيد للعديد من الأطفال الذين ليست لهم القدرة على المشاركة في المخيمات الصيفية الساحلية، فضلا عن كونه أرضية خصبة للأطر التربوية التي تسعى لخدمة الطفولة الورزازية تفاجئ أسر أطفال ورزازات بقرار “مخيم ورزازت الحضري موقوف التنفيذ”. فلماذا هذا الغياب المفاجئ للمخيم الحضري بورزازات ومن المسؤول عن هذا القرار الذي خلف أثرا نفسيا عميقا في صفوف الطفولة التي دأبت على الاستفادة من المخيم الحضري، و ما مصير الأطر التربوية المنضوية تحت لواء المندوبية الإقليمية للشباب والرياضة بورزازات،والتي يحدوها الأمل في السير قدما وإتبات الذات في هذا المجال الذي يخدم الطفولة. هذه  كلها اسئلة  استقتها ورزازات أونلاين من بعض الأطر التربوية التي اجتازت التدريب التحضيري وتنتظر اجتياز المرحلة التجريبة، و التي رفعتها  إلى طاولة السيد المندوب الإقليمي للشباب و الرياضة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock