أخبار محلية

إسدال الستار عن المهرجان الدولي تماوايت *الملتقى الشعري والموسيقي* بورزازات في نسخته الخامسة

 

 

ورزازات أونلاين-ابراهيم مرزاقي

 اختتمت  في العاشر من الشهر الجاري بمدينة ورزازات الدورة الخامسة  للمهرجان الدولي “تماويت” للشعر والموسيقى، من تنظيم  جمعية أنفاس للبحث الفني والثقافي، إيمانا منها بالدور الإشعاعي والثقافي بالمدينة، والترويج السياحي لها ومحاولة لخلق التعدد الثقافي والإبداعي من خلال استقطاب عدة أسماء من مختلف انحاء المغرب وخارجه، إضافة لدعم طاقات شابة واعدة في مجالات ابداعية شتى.

 فعلى مدى أربعة أيام  ببهو قصبة تاوريرت، ورحاب قصبة تفلتوت، كان لجمهور مدينة ورزازات لقاء  مع ثلة من الشعراء والمبدعين من المغرب ودول عربية أخرى، كالجزائر والسعودية مزجوا بين الشعر الفصيح والزجل والشعر الامازيغي،  كالشاعر المغربي عبد الحكيم ايت تاكنوين و محمد عابد، الشاعرة أمينة ايقيس والشاعر الامازيغي المناني، ومن الجزائر حرز الله ابو زيد ومن السعودية هدى الدغفق؛  كما استمتع جمهور الدورة الخامسة بوصلات موسيقية وغنائية مع الفنانة سعيدة فكري التي ضلت وفية لمهرجان تموايت منذ لبنته الأولى  رفقة الفنان  سعيد الزروالي، عرف المهرجان ايضا مشاركة متميزة لفرقة الإخوة العكاف التي جمعت بين الأصالة والتراث الموسيقي، إضافة إلى مجموعات محلية مبدعة كسعيد اولو ومجموعة دروب  وتبقى اهم مفاجات الدورة الخامسة” التريو الغنائي” الذي جمع بين خالد فكري الذي بصم بمشاركته ضمن فعاليات هذه الدورة، بعدغياب طويل عن الساحة الفنية والغنائية لمدة طويلة، التريو الذي جمعه بشقيقته سعيدة فكري والفنان سعيد الزروالي .
مهرجان تموايت تعني الموال، من فقراته الموازية المنطمة، تكريم اسمين في مجال الابداع، الدكتور محمد العمري صاحب امبراطورية البلاغة، والعديد من المؤلفات الادبية، والاستاذة حياة بناني، التي أسهمت في تأسيس مهرجان تموايت منذ سنة 2005، كما نظم في الاطار نفسه  ندوة بلاغية ومعرض خاص بالفنون التشكيلية والصور الفوتوغرافية، لعشرة فنانين بالمنطقة.
فضاء ليالي مهرجان تماوايت، الذي جمع اكثر من خمسين مبدعا وفنانا  كشف عن تراث وعبق منطقة ورزازات في أصالتها وسحرها اللامتناهي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock