الرياضة

مهزلة تحكيمية تهدي الفوز لشباب بنجرير على حساب مضيفه النادي البلدي لورزازات

 
 
مهزلة تحكيمية تهدي الفوز لشباب بنجرير على حساب مضيفه النادي البلدي لورزازات

 
ورزازات أونلاين                                 خـــاص

 خالد ألايـــا

بعد إجراء إقصائيات كأس العرش في الأسبوع الماضي عادت عجلة بطولة الهواة في قسمها الأول إلى الدوران من جديد وخلال الجولة 27 استقبل النادي البلدي لورزازات ضيفه شباب بن جرير وكانت آمال الجمهور الورزازي هي أن يواصل فريقه في تحقيق النتائج الايجابية خصوصا أن أغلب انتصاراته كانت بميدانه.

تحت درجة حرارة مرتفعة جرت أطوار المباراة بقيادة الحكم طارق المتمني من عصبة الجنوب و الذي أعطيت له هذه المهمة, في نفس الوقت شكك البعض حول هذا التعيين خصوصا من ناحية القرب هل هو أمر مدبر من اللجنة المعنية أم ماذا ؟علما أن الفريق الضيف مهدد بالهبوط صوب القسم الثاني هواة  وكانت هذه أولى المؤشرات على أن الجانب التحكيمي في هذه المباراة قد يؤثر على مسارها.

والأكثر من ذلك أخبار سبقت وصول الفريق الضيف إلى ورزازات تفيد على أن نقاط المباراة فهي محسومة لفائدة شباب بنجرير قبل إجراء المباراة  وفي هذا الإتجاه صرح السيد الحسن مطوس عضو المكتب المسير للفريق الورزازي لورزازات أونلاين على أن مسؤولي شباب بنجرير منذ أسبوعين قبل موعد المباراة يتصلون بنظرائهم الورزازيين من أجل تسهيل مأمورية فريقهم للفوز بالمباراة و أضاف السيد مطوس أن كرامة وأخلاق الورزازيين لا تسمح لهم بالقيام بمايسمى لدى البعض ” البيع والشراء” في المباريات وعندما رفض طلبهم اتجهوا صوب الحكم هذا ما اتضح من خلال قراراته في المباراة.

بالعودة إلى تفاصيل المباراة,الشوط الأول عرف أداءا لابأس به من طرف عناصر الفريقين,اللاعب الورزازي رشيد صايدو أتيحت له أكثر من فرصة للتسجيل أبرزها كانت في الدقيقة 31 عندما كان وجها لوجه أمام حارس الزوار الأخير أبعدها إلى ركنية  ليرسل الحكم اللاعبين إلى مستودع الملابس والنتيجة صفر لمثله في الفصل الأول من المواجهة.

جاءت 45 دقيقة الثانية بأخبار غير سارة لأصحاب الدار و في الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر تألقهم, لبس الحكم طارق المتمني ثوب النجم بامتياز بقرارات خيالية وأمور غريبة وفي الدقيقة 54 أعلن عن ضربة جزاء للفريق الضيف لم يرها سوى الطاقم التحكيمي للمباراة بداعي سقوط أحد لاعبي الزوار داخل المنطقة هذا القرار لقي احتجاجا ورفضا كبيرا من طرف العناصر الورزازية والجمهور الحاضر,وتكفل بها اللاعب نعمان الخلوف وتمكن من تسجيل الهدف الأول لفريقه شباب بنجرير ,بالمقابل لم يعلن حكم المباراة على ضربة جزاء واضحة للمحليين وفي الدقيقة 66 كادت الأمور أن تتحول إلى كارثة لولا الألطاف الإلهية عندما وقع اصطدام بين لاعب شباب بنجرير إسياكا حبيب كاماطي بنظيره الورزازي جون ايمانيول الأمر الذي جعل المباراة تتوقف بضعة دقائق من أجل إعطاء الإسعافات الأولية للاعبين وفي إحدى الدقائق طرد لاعب الشباب جعفر لاغرار بالمقابل حاول الفريق الورزازي في أكثر من المناسبة أن يعود في النتيجة لكن دون جدوى ليعلن حكم المباراة على فوز شباب بنجرير بهدف صغير على الفريق الورزازي في مباراة عرفت أخطاء تحكيمية كارثية عند نهايتها ظهرت علامات الحسرة والحزن على وجه لاعبي الفريق الورزازي على الظلم التحكيمي الذي تعرضوا له في تلك المباراة .

بهذه النتيجة تجمد رصيد النادي البلدي لورزازات في حدود النقطة 39 محتلا بذلك المركز السادس أما الفريق الضيف فيتواجد في المركز التاسع برصيد 31 نقطة.
 

تشكيلة النادي البلدي لورزازات  

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock