اخبار جهوية

فاطمة كرومي من ميدلت إلى ورزازات سفيرة للصناعة التقليدية

فاطمة كرومي من ميدلت إلى ورزازات سفيرة للصناعة التقليدية
 ورزازات أونلاين

  ادريس اسلفتو  

تماشيا مع الرسالة الملكية التي تهدف إلى إبلاء الاهتمام للصناعة التقليدية باعتبارها قطاعا حيويا مهما، احتضنت مدينة ورزازات الدورة السادسة للملتقى الدولي للصناعة التقليدية، تحت شعار: “حرف العالم”، والذي تنظمه الفدرالية الحرفية للصناعة التقليدية بورزازات، من فاتح أبريل إلى 25 منه من السنة الجارية 2016، الملتقى إلى ويهدف إتاحة فرصة اللقاء والاحتكاك بين مهنيي الصناعة التقليدية، فضلا عن تأسيس إطار لتبادل الخبرات بين الصناع التقليديين المغاربة والأجانب، وتحفيزهم على بذل المزيد من المجهودات للارتقاء بالمنتوج المغربي إلى مستوى التنافسية على الصعيد الدولي وتشجيع التنافس بين الدول المشاركة في هذه التظاهرة الاقتصادية والثقافية السنوية التي ستساهم في التعريف بتقاليد وثقافات الأقاليم المغربية وجهاته المتنوعة التي تعرض منتوجها التقليدي في هذا الموعد.وتحضر هذه السنة من إقليم ميدلت بجهة درعة تافيلالت. جمعية الرؤية للتنمية الحرفية والاجتماعية التي خصت لها ورزازات اونلاين شرف الاقامة من خلال هذا الحوار.

في البداية هل لنا أن نتعرف  عنك عن قرب؟

أجل فاطمة كرومي من إيتزر إقليم ميدلت بجهة درعة تافيلالت. خياطة تقليدية جميع الأصناف وخاصة الجلبة والقفطان التقليدين بالإضافة إلى الطرز بجميع أنواعه وكذا الصباغة على الخشب والزجاج والسيرميك وكيدورات الأثاث المنزلية والمطبخ وغيرها من فنون الصناعة اليدوية.

ماذا عن تجربة ودخولك الميدان الجمعوي ؟

قضيت جزء كبير في حياتي بهذا المجال إذ تعلمت الطرز لمدة ثامنة سنوات بجل أنواعه مع اتجهت نحو الخياطة والفصالة منذ سنة 1998 واستطعت خلق ورش صغير خاص بي الذي مكن لي من كسب المزيد من التجربة وخلق علاقات من الصناع التقليدين من مخلف المناطق وكذا معارف على مستوى غرفة الصناعة التقليدية حيت اقترحوا على توسيع هذه التجربة من خلال إنشاء جمعية بغية توسيع المعارف والمشارك في المعارض وخلق أنشطة مدرة للدخل .وبعض تأسيس الجمعية التي تحمل اسم جمعية الرؤية للتنمية الحرفية والاجتماعية شاركنا في أول معرض بمدينة الراشيدية والثاني بورزازات .

كيف جاءت فكرة المشاركة بملتقى الصناعة التقليدية بورزازات؟

شكل معرض المقام بالراشيدية السنة الماضية فرصة للتعرف على أعضاء الفيدرالية الحرفية للصناعة التقليدية بورزازات في شخص كاتبها عبد الكبير بهاء الدين واقترح على مشاركتي في ملتقى الصناعة التقليدية الذي ينظم بورزازات كل سنة واستجبت للدعوة هذه السنة خلال الدورة السادسة للملتقى والملاحظ أن الملتقى في بدايته كان في المستوى واهم من ذلك أهل مدينة ورزازات في كرمهم وحسن ضيافتهم لنا كأول مشارك .

كجمعية ماهي الأنشطة والمشاريع المستقبلية المقبلين عليها ؟

اجل كما قلت نحن في بداية المسار فإلى جانب المشارك في المعارض للتعريف بمنتجات وألان نحن في شراكة مع غرفة الصناعة التقليدية وفي تواصل من اجل بلورة مشاريع تستفيد منها الجمعية وتعود بالنفع على الصانعات وعلى القطاع بصفة عامة ونبحت على شركاء آخرين لهذه الغاية  وخاصة محاربة الأمية نظرا لخصوصية المنظفة ومشاريع خاصة بالطفل والمرأة خاصة .

إذا أي قيمة مضافة لمشاركتكم بالملتقى؟

أتاح لنا ملتقى الصناعة التقليدية خلق تواصل مع مدينة ورزازات والتعرف عليها بعد التقسيم الجهوي الجديد ونتمنى أن تكون بداية خيرا لنا كجمعية ولهذه الجهة الفتية التي اليم في أمس الحاجة إلى التلاحم وخلق المزيد من التواصل من خلال مثل هذه المناسبات وغيرها .وأتمنى من مجلس جهة درعة تافيلالت دعم جمعيات الصناعة التقليدية والتظاهرات الرامية إلى النهوض بالقطاع بمختلف الأقاليم المشكلة للجهة دون استثناء.
 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock