أخبار محلية

بالصور ، ورزازايون بالرباط ينددون بموقف بان كي مون في قضية الصحراء المغربية

 

بالصور ، ورزازايون بالرباط منددين بموقف بان كيمون في قضية الصحراء المغربية
 

ورزازات أونلاين
متابعة : عبد الرحيم أيت علي
 
شارك المئات من سكان إقليم ورزازات و ممثلي كافة شرائح المجتمع المدني في مسيرة شعبية دعت إليها مختلف الأحزاب السياسية والاتحادات النقابية و هيئات المجتمع المدني بالمغرب ، بشوارع العاصمة الرباط، تنديدا لما وصفوها بالانزلاقات اللفظية و التصريحات اللامسؤولة للأمين العام لـ الأمم المتحدة بان كي مون في ما يتعلق بموقفه في قضية الصحراء الغربية المغربيــة.

 

و في جلسة استثنائية عقدها البرلمان المغربي مساء يوم السبت الماضي، دعا بدوره كافة المواطنين للمشاركة بكثافة في هذا الرد السلمي المسؤول و الدبلوماسي ، حيث ندد خلالها مختلف ممثلي الأحزاب و النواب بتصريحات بان كي مون واعتبروها منحازة للجارة الجزائر و بعيدة كل البعد عن رسالة الأمم المتحدة وخارجة عن ميثاقها المعهود.

 

توجه الجميع لتسجيل أسمائهم ضمن لائحة المشاركين بكل مقاطعات الإقليم ، حيث ساهم أرباب وسائل النقل بحافلاتهم و سياراتهم بكل طواعية لنقل المشاركين نحو مدينة الرباط ذهابا و إيابا ، منها عشر حافلات و عشر سيارات من مدينة ورزازات بالخصوص ، أي ما يقارب 600 مشارك في المسيرة المليونية…ما يعود بنا و بالذاكرة نحو النهج المعهود لساكنة إقليم ورزازات و مشاركتهم ضمن الصفوف الأولى في المسيرة الخضراء المضفرة لإسترجاع الأقليم الصحراوية من المستعمر الإسباني…
 

حطت الوفود رحالها بمدينة الرباط على الساعة السابعة صباحا… و الكل يتنظر الموعد بالمكان المخصص له بباب شالة…جماهير أخرى من كافة مدن المغرب من طنجة إلى الكويرة تنطم بدورها للموكب…ليبدأ تجسيد صورة ” المسيرة الحضراء” بترديد النشيد الوطني المغربي…لحظة غابت عنها خطوط التقسيم الجغرافي بين أبناء الوطن ، نساءا و رجالا ، صغارا و كبارا ، شيوخا و شبابا ، رددوا خلالها شعارات تطالب بحياد الأمم المتحدة تجاه قضية الصحراء، مؤكدين على أن “الصحراء مغربية وستبقى كذلك” و أن الصحراء في مغربها و المغرب في صحراءه .
 
كان لورزازات أونلاين موعد مع الحدث ، حيث واكبت الجريدة كافة مراحل المسيرة  عبر نشر صور خاصة بها في صفحتها على الفيسبوك “ورزازات أونلاين”، هذه المحطة التي يمكن و صفها بصورة مصغرة من المسيرة الخضراء المظفرة للأقاليم الجنوبية ، حيث كانت الوجهة هذه المرة هي الرباط العاصمة، بجوها المفعم بالوطنية و العفوية في الإستجابة لنداء الوطن….

 

ورزازات حاضرة بقوة ضمن الوفود الحاضرة رافعة لافتات منددة و معارضة لبان كي مون… أهمها “لا للوساطة المنحازة، لا للمس باستقرار المنطقة… لن نسمح بحبة رمل من صحرائنا…” بان كي مون يا مسؤول ….هادشي ماشي معقول….

 

النسيج الجمعوي بورزازات ، و الفرع الإقليمي للمجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت ، و جمعيات محلية و إقليمية أخرى شاركوا بقوة و بكل طواعية و مسؤولية في جو غابت عنه كليا بروتوكولات التنطيم المعتاد العمل به في محطات أخرى…حيث شهدت المسيرة تنظيما و تنسيقا تلقائيا منقطع النضير بالرغم من الكم الهائل من المشاركين ، إلا أن الحدث ضل و سيضل مرحلة بارزة في تاريخ المغرب النضالي المسالم ، الهيئات أعلاه عبرت عن تصديها للموقف الصادر عن بان كي مون و الرامي إلى تغليط الرأي العالمي في قضية الصحراء و أحقية المغرب فيها وحده دون أي مزايدات و لا مساومات … كون هذا الأمر محسوم فيه منذ الأزل… مذكرين كذلك بأن المغرب ملكا وشعبا متشبثون بصحرائهم ومستعدون للتضحية بالغالي والنفيس من أجل الحفاظ على وحدة الاراضي المغربية وسيادتها.

 

وقد عرفت المسيرة المليونية التي قدر عدد مشاركيها بـ 3 مليون مغربي، أيضا مشاركة وزراء من الحكومة وأمناء أحزاب الأغلبية والمعارضة والنقابات، طالبوا بدورهم الأمين العام الأممي بالتراجع عن تصريحاته بخصوص قضية الصحراء.
 

 
 

 
 

 

 

 

 

 

 
 

 
 

 
 

 
 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock