الرياضة

النادي البلدي لورزازات يفوز على مولودية العيون ضمن الجولة 21 من بطولة الهواة

النادي البلدي لورزازات يفوز على مولودية العيون ضمن الجولة 21 من بطولة الهواة
 
ورزازات أونلاين

  خالد ألايـــا

وسط ظروف سادت فيها مشاكل ومعانات بكل أنواعها تمكن النادي البلدي لورزازات من العودة إلى سكة الانتصارات بعدما غاب عنها منذ مباراتين وفاز على ضيفه مولودية العيون بهدف نظيف في إطار الجولة رقم 21 من بطولة الهواة في قسمها الأول.

الفريق الضيف حل بورزازات من أجل العودة منها بأقل الأضرار خصوصا أن ملعب المسيرة أصبح الوجهة الغير المفضلة لأغلب الفرق الزائرة بسبب وضعيته المزرية إضافة أن ذلك الملعب أصبح العنوان الأبرز في تصريحات الزوار ويطرحون سؤالا عريضا كيف يعقل لمدينة عالمية من حجم ورزازات لا تتوفر على ملعب معشوشب لحد الان كباقي المدن  .

 وفي أجواء باردة جرت المباراة بين الفريقين كل واحد منهما لديه طموح في اقتناص نقاطها كاملة , كعادته الجمهور الورزازي حضر المواجهة, هو أيضا وممثلي المنابر المحلية يعانون في ذلك الملعب الكارثي ,أولى الدقائق شهدت اندفاع كلي للعناصر الورزازية صوب منطقة الزوار, الثنائي الخطير البوداوي واليعقوبي  نجحا فى تكوين شراكة قوية فى خط الهجوم الورزازي و شكلا معا مصدر الخطورة على دفاع مولودية العيون, وانتظر الكل حتى الدقيقة 33 حيث حصل الفريق الورزازي على ضربة خطأ قريبة من مربع العمليات للزوار و تمكن اللاعب كمال البوداوي من تسجيل هدف على طريقة الكبار واخترقت كرته الحائط البشري للمولودية دون سابق إنذار لتغير النتيجة لصالح أصحاب الدار به انتهت وقائع الشوط الأول.
 

بعد العودة من مستودع الملابس ,كاد جون ايمانويل أن يضاعف الحصة للمحليين لكن رأسيته أخذت اتجاها أخرا عوض المرمى,بدوره فريق مولودية العيون تحرك لعله يدرك التعادل وفي احدى المناسبات حصل على ضربة خطأ قريبة من مرمى يونس سحيم لكنها لم تأتي بالجديد  وفي الأنفاس الأخيرة من المباراة أتيحت للفريق الورزازي أكثر من فرصة سانحة للتسجيل لكنها ضاعت بسبب تسرع لاعبيه .

بهدف دون رد انتهت المباراة لصالح النادي البلدي لورزازات الذي مازال يحافظ على مركزه الرابع برصيد 32 نقطة اما مولودية العيون تجمد رصيده في حدود النقطة رقم 22 محتلا بذلك المرتبة العاشرة و ستتجه الأنظار صوب منافسات  كأس العرش اللقاء القادم للأحمر الورزازي سيجمعه بفريق النصر الرياضي المراكشي .

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock