الرياضة

النادي البلدي لورزازات يعتذر أمام السالمي بسبب عدم صرف مستحقات اللاعبين

النادي البلدي لورزازات يعتذر أمام السالمي بسبب عدم صرف مستحقات اللاعبين

ورزازات أونلاين                            خــــاص

   خالد ألايـــا

جاءت الجولة رقم 19 من بطولة الهواة في قسمها الأول لتحمل معها أخبار سيئة لمتابعي كرة القدم الورزازية و في واقعة غريبة من نوعها اعتذر النادي البلدي لورزازات عن عدم خوض المباراة التي كانت من المقرر أن تجرى زوال أمس السبت أمام فريق النادي الرياضي السالمي ويعود السبب في ذلك كون لاعبي الفريق الورزازي لم يتوصلوا بمستحقاتهم المالية التي مازالت عالقة في ذمة  المكتب المسير للفريق.

تلك المستحقات المالية تتعلق ب 3 منح لمباريات لعبتها العناصر الورزازية أمام كل من النهضة السطاتية,شباب هوارة وأمل سوق السبت إضافة إلى راتب شهري واحد ,وبدأت قصة الاعتذار منذ الجولة 12 عندما كان الفريق الورزازي سيتنقل صوب مدينة ابن جرير لمواجهة الشباب المحلي حينها هدد بعدم لعب تلك المباراة لكن أعطيت له بعض الضمانات ليواجه الشباب وكانت النتيجة هزيمة الأحمر الورزازي بهدفين دون رد, بعدها جاءت الجولة 17 فيها كادت مباراة النادي البلدي لورزازات أمام مضيفه أمل تيزنيت أن تلغى بسبب تأخر المكتب المسير في صرف المستحقات للاعبين ولم تغادر بعثة الفريق مدينة ورزازات إلا في ساعات متأخرة من ليلة المباراة بعدما  توصل لاعبو الفريق بمنحة حسب مصادر موثوقة أكدت لورزازات أونلاين على أن شخص يقطن بورزازات هو من تدخل على الخط ومنح للفريق منحة من ماله الخاص بعدها وصلت البعثة الورزازية فجرا إلى مدينة تزنيت والنتيجة هزيمة أخرى للورزازين بثنائية نظيفة.

لتأتي الجولة 19 باعتذار رسمي من طرف النادي البلدي لورزازات  ليقررعدم التنقل نحو حد السوالم لمواجهة النادي الرياضي السالمي بسبب عدم صرف بعض المنح للاعبيه و حسب ماتوصلت به ورزازات أونلاين من مصادر موثوقة  على أن المكتب المسير حاول أن يتفادى الإعتذار و أن يتنقل بلاعبين شبان لكن  لم يكتمل العدد لهذه الفئة العمرية,وكما هو معلوم أن خلال هذا الموسم الكروي بصم الفريق الورزازي على انطلاقة جيدة وهو الآن يحتل المرتبة الرابعة ضمن سبورة الترتيب.

وفي حوار خاص مع احد لاعبي النادي البلدي لورزازات صرح لورزازات أونلاين  عن وضعية كارثية في ظل تهميش و لامبالاة يعيشها الفريق الورزازي من غياب واضح لأبسط الأشياء تساعد على ممارسة كرة القدم على سبيل المثال انعدام تام للتجهيزات الرياضية كالأقمصة  والأحذية الرياضية إذا أن القميص الحالي لا يوجد فيه لوغو الفريق والكارثة الكبرى أضاف نفس اللاعب أن في إحدى الأوقات يتم تسليم المستحقات المالية للاعبين والتوقيع على ورقة الاستلام داخل سيارات وليس في المكتب كما هو جاري به العمل داخل الأندية الكروية.

ومن المنتظر أن يعاقب النادي البلدي لورزازات بعقوبة مالية وخصم نقطة من رصيده مع خسارته للمباراة أمام مضيفه النادي الرياضي السالمي بالقلم بحصة 3-0 علما أنه هو الممثل الوحيد لجهة درعة تافيلالت ضمن منافسات بطولة الهواة في قسمها الأول هذا الموسم و يعاني في صمت ,إضافة إلى المشاكل التي يواجهها الجمهور الورزازي وكذلك المنابر المحلية التي تغطي مبارياته داخل ورزازات في الملعب الكارثي” المسيرة” الذي يحمل فقط الاسم و لايتوفر على أرضية صالحة ولا على مدرجات تساعد على متابعة اللقاءات في ظروف جيدة في انتظار انتهاء الأشغال بالملعب الرئيسي” أورتي ونمغار” .

في الأيام القادمة سينتظر فيها الجمهور الورزازي كيف ستحل أزمة فريقه والتي من المنتظر أن تعرف منعرجا خطيرا إن لم يتدخل من يهمه الأمر لإنقاذ مايمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.
 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock