الرياضة

النادي البلدي لورزازات ينتصر بميدانه على ضيفه فريق الفقيه بن صالح

النادي البلدي لورزازات ينتصر بميدانه على ضيفه فريق الفقيه بن صالح
 
ورزازات أونلاين

  خالد ألايــــا

 

بعد خسارته في الجولة السابقة عاد النادي البلدي لورزازات إلى سكة الانتصارات مجددا عندما استقبل بميدانه فريق الفقيه بنصالح  في إطار الجولة 11 من بطولة الهواة في قسمها الأول,عناوين تغيرت في هذه المباراة أبرزها غياب مدرب الفريق الورزازي هشام الطلباوي  في دكة الإحتياط بسبب طرده في احدى المباريات السابقة فتولى المهمة موسى سرحان أما التشكيلة الورزازية عرفت تغييرات صغيرة على مستوى مراكز اللاعبين لأن بعض الأسماء غابت بداعي الإصابة أما تداعيات الإعتداءات التي تعرض لها النادي البلدي لورزازات  بمدينة أسا من طرف جمهور ومسؤولي المولودية فقد وصل صداها إلى ملعب المسيرة واستنكرها الجميع مطالبا الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن تنصف الفريق الورزازي وتعاقب مولودية أسا على تلك الأحداث.

خلال هذه المباراة ارتدى لاعبي النادي البلدي لورزازات إشارات سوداء  احتجاجا على أحداث أسا حسب ماصرح به رئيس الفريق السيد عبد الجليل روماني لورزازات أونلاين مؤكدا على أن الفريق في نفس الوقت يعاني من أزمة مالية , و دخل الفريق الورزازي كله أمل وحماس في تحقيق نتيجة ايجابية أمام جمهوره علما أن الخصم يحتل المراتب الأخيرة في الترتيب وشكلت الجهة اليسرى مصدر خطورة أصحاب الدار عبر المتألق كمال البوداي الذي لم يترك دفاع الزوار في راحة,منذ بداية اللقاء ضغط النادي البلدي لورزازات من أجل زيارة شباك الزوار مبكرا وحصل على العديد من الركنيات دون أن تغير عداد المباراة و خلال 45 دقيقة الأولى شهدت سقوط أكثر من مرة للاعبي فريق الفقيه بن صالح على أرضية الملعب عن طريق تضييع الوقت، والتظاهر بالإصابة من أجل تكسير إيقاع المباراة والخروج بأقل الأضرار وفي الدقيقة 41 حصل الفريق الورزازي على ضربة خطأ قرب من مربع عمليات الفريق الضيف لكن لم تستغل بالشكل المطلوب  ليرسل الحكم اللاعبين إلى مستودع الملابس معلنا عن نهاية الجولة الأولى بالتعادل السلبي بين الفريقين .

 

في الشوط الثاني تغيرت فيه الأمور,في حدود الدقيقة 50 تسديدة فؤاد أيت مبارك كادت أن تأتي بالجديد   للمحليين لكن حارس الضيوف أبعدها ببراعة إلى ركنية بعدها رأسية ياسين البخاري مرت فوق مرمى الفقيه بن صالح,في الدقيقة 58 كاد عمر ندياي أن يقلب الطاولة على المحليين بعد هفوة داخل منطقة حارس يونس سحيم إلى أن جاءت الدقيقة 68 وتأتي معها اخبار سعيدة للنادي البلدي لورزازات بعدما تمكن اللاعب جون ايمانيول بانجي من تسجيل الهدف الأول للمحليين في تسديدة قوية هزمت حارس الزوار على إيقاع هذا الهدف انتهت المواجهة بفوز مهم ومستحق للنادي البلدي لورزازات على ضيفه فريق الفقيه بن صالح.

 

وعرفت هذه المباراة حضور الجمهور الورزازي بعدد  قياسي رغم الظروف المزرية لملعب المسيرة الذي لايتوفر على مدرجات,وفي تصريح خاص عبر فيه لاعب النادي البلدي لورزازات محمد أمراق عن سعادته بهذا الفوز الذي حققه الفريق بميدانه مايجعله يلتحق بالفرق المحتلة للصفوف الأولى مطالبا الجمهور الورزازي بالحضور المكثف في المباريات القادمة لمساندة الفريق لأن تشكيلة الفريق هذه السنة مغايرة لسابقتها.

وحول الاعتداءات التي تعرض لها الفريق الورزازي مؤخرا بأسا قال أمراق على أنه تمنى لو حضر الإعلام في تلك المباراة لتغطيتها لأنها شهدت مهزلة كروية بمعنى الكلمة خصوصا جماهير مولودية أسا التي لم يسبق له أن شهد مثل تلك التصرفات الصادرة منها لا علاقة لها بكرة القدم كيف يعقل أن تأتي بعض الجماهير إلى الملعب  وهي ملثمة الوجه من أجل الاعتداء و رشق بعثة الفريق بالحجارة حتى حارس مولودية أسا بدوره اعتدى على مساعد المدرب سعيد الميلودي  و أكد محمد أمراق على أن المباراة لم تمر في الأجواء الجيدة.

 

بالمقابل التقت ورزازات أونلاين باللاعب محمد أبوالقاسم  الذي سبق له أن حمل في الموسم الماضي قميص النادي البلدي لورزازات والذي يلعب حاليا رفقة فريق الفقيه بنصالح, وصرح أبوالقاسم على أنه عاش تجربة مميزة رفقة الفريق الورزازي  من خلالها استفاد من عدة أشياء أبرزها كان من العناصر التي ساهمت في بقاء الفريق في القسم الأول هواة الموسم الماضي  كما عبرأبوالقاسم عن متمنياته للفريق الورزازي بالنجاح خلال منافسات البطولة.

 

بهذه النتيجة يحتل الفريق الورزازي المركز الرابع ب 19 نقطة أما الفريق الضيف فتجمد  رصيده في حدود النقطة 10 محتلا المركز ماقبل الأخير في الترتيب.
 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock