أخبار محلية

بلاغ للنسيج الجمعوي للتنمية بورزازات ردا على شبيبة العدالة و التنمية

بلاغ للنسيج الجمعوي للتنمية بورزازات ردا على شبيبة العدالة و التنمية

ورزازات أونلاين
توصلت ورزازات أونلاين ببلاغ من النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات ، يرد فيه عن الإتهامات التي يعتبرها مجانية و  بعيدة عن الحقيقة و المصداقية ، و التي تتضمنها  بلاغ سابق لشبيبة العدالة و التنمية بورزازات على حد تعبير النسيج، و ذلك في إطار مجموعة من الأحداث التي شهدتها عملية إعداد و تأسيس المجلس المحلي للشباب ،
بلاغ شبيبة العدالة و التنمية أشار إلى أن  تلك العملية شابتها مجموعة من الخروقات بهدف استغلال المجلس في بلوغ أهداف خاصة ، و محاولة تسييس المجلس لحزب معين ، و مجموعة من النقط التي تتطرق إليها البلاغ.
 
و للرد على ما إعتبره النسيج إتهامات لا أساس لها من الصحة  وكذلك على مجموعة من الردود التي تعرفها مواقع التواصل الإجتماعي مؤخرا ، أصدر هذا الأخير  هذا البلاغ معنونا بما يلي :
 

 – – نص البلاغ – –
“أعمال العقلاء منزهة عن العبث”

أن ينعق بعض المريضة أنفسهم بمناسبة أو بغير مناسبة ، بما يضمرونه من حقد و كراهية ، للنسيج الجمعوي للتنمية بورزازات ، فهذا أمر لا نلتفت له ، لأننا أكبر بكثير من أن نهوي إلى مستنقع الإتهامات المجانية أو نعطي مصداقية لأولئك المرضى الرافضين عن سبق إصرار و ترصد لكل شيء مهما كان نبيلا ، أو أولئك الباحثين عن الظهور بكل الوسائل الخسيسة بما فيها النيل من أعراض الأشخاص أو سمعة و صدقية الإطارات.

لكن حين يتم الزج بمنظمة شبابية محسوبة رسميا على هيئة سياسية لها وزنها و مكانتها ، من حجم حزب العدالة و التنمية ، لتلعب هذا الدور الحقير ، فهنا وجب الرد.

و لذلك ، تمة ضرورة ملحة للوقوف عند المجلس المحلي للشباب بورزازات ، باعتباره المثير لكل هذا اللغط و كل هذا الهجوم غير المبرر على النسيج الجمعوي للتنمية بوررزازات.

المجلس المحلي للشباب بورزازات ،الذي قض مضجع ذوي النيات السيئة و الممارسات الإنتهازية ، إطار يندرج ضمن مشروع كبير للنسيج الجمعوي للتنمية بورزازات تحت عنوان “تكوين النخب الصاعدة” ، و قد تم إطلاق دينامية هذا المشروع منذ يونيو 2015 ، تضمن ورشات تكوينية و ندوات و لقاءات تواصلية، و مجلس الشباب هيئة من داخل هذا المشروع الهدف منها استثمار الفرص المتاحة في الدستور و في القوانين التنظيمية الجديدة للجماعات الترابية ، خاصة تلك المرتبطة بتقييم و تتبع السياسات العمومية و المحلية و أيضا تلك المتعلقة بالمشاركة عبر الإقتراح في صنع هذه السياسات. و قد آثرنا أن تكون انطلاقة هذه المبادرة من بلدية ورزازات في أفق الجماعات الأخرى بالإقليم .

و لتأسيس هذا المجلس ، انفتحنا على كافة شباب المدينة ، و لم نتوجه في هذا الإنفتاح لشبيبة دون أخرى ، حزبية كانت أم فئوية أم قطاعية ، لأن الهدف كان ولا يزال و سيظل ، هو مجلس للشباب من داخل النسيج الجمعوي بدون لون سياسي أو قطاعي أو فئوي لأننا كحاملين للمشروع هيئة مستقلة عن كل هذا و ذاك.

و لعل المسار التشاركي و النقاش العمومي الذي انتهجه النسيج لتشكيل هذا المجلس انطلاقا من هياكله التحضيرية خلال يونيو 2015 مرورا بعملية التسجيل في اللوائح وصولا لعملية الإقتراع ليوم 28 نونبر 2015 ، لخير دليل على احترامنا التام و بكل سيادية ، للقواعد الديمقراطية و الإستناد الواعي للمقتضيات الدستورية و القوانين ذات الصلة بالهيئات المنتخبة التي نريد لهذا المجلس أن يكون موازيا مدنيا لها. و لعل أيضا الإحصائيات الكمية و النوعية الخاصة بالعمليات المشار إليها لدليل آخر على حجم إقبال الشباب و تعاطيهم الإيجابي مع هذه البادرة التي ستجعل منهم عنصرا حقيقيا في معادلة التنمية المحلية.

و عليه فإننا إذ نؤكد أن المجلس المحلي للشباب بورزازات هيكل من داخل النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات مستقل استقلالية النسيج عن أي عن هيئة سياسية أو نقابية أو قطاعية أو فئوية ، فإننا نعلن للرأي العام المحلي و لكل من يهمه الأمر ما يلي :

1- إن المجلس المحلي للشباب بورزازات المؤسس ديمقراطيا من داخل النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات و تحت إشرافه ، لا يعتبر بديلا لأي إطار شبابي بالإقليم و بالتالي فهو لا يمثل و لا يلزم إلا المعنيين به و المقتنعين بماهيته و أسسه و أهدافه.

2- إن المجلس المحلي للشباب بورزازات يمارس مهامه في الإقتراح و تتبع و تقييم السياسات المحلية و العمومية بكل استقلالية و حرية في إطار ما تخوله القوانين و ما تستلزمه المبادئ الديمقراطية لاتخاذ القرارات ، و بمصاحبة من النسيج كهيئة مشرفة.

3- إشادتنا بكل الشباب الورزازي الذي وضع ثقته في هذه التجربة بما تؤسس له من التعاطي الواعي مع الشأن العام المحلي و الوطني و ما تهدف إليه من تأسيس نخب صاعدة شابة مبدعة و خلاقة.

4- إشادتنا بشباب الكلية المتعددة التخصصات و احترامنا لإرادتهم و من خلالهم كل شباب المدينة سواء المنظمين لهذا المجلس أو غير المنظمين له.

5- استنكارنا و إدانتنا لكل الممارسات المغرضة و الحقودة التي تحاول يائسة تبخيس هذه البادرة و النيل من نبلها في استهانة مفضوحة بذكاء الشباب ، و إصرار مريض على ضرب مصداقية النسيج الحامل و المشرف على هذه البادرة.

6- إدانتنا و استنكارنا لمحاولة حزب العدالة و التنمية بورزازات عبر شبيبته تسييس هذا المجلس المدني و تجييش الشباب و المؤسسات لمقاطعته في خرق سافر للدستور و القوانين و استقلالية المؤسسات.

7- استنكارنا و إدانتنا للإتهامات المجانية للنسيج الجمعوي للتنمية بورزازات من طرف شبيبة حزب العدالة و التنمية بورزازات خلال بيانها بتاريخ 26/11/2015 ، و نحتفظ لأنفسنا بكافة الوسائل القانونية و القضائية للرد على هذه الإتهامات الكاذبة و التي لا أساس لها من الصحة.

8- دعوتنا لكل الشباب الغيور على ورزازات المساهمة من أي موقع في البناء و التنمية و الترافع من أجل الصالح العام لهذا البلد و ساكنته بعيدا عن خطابات اليأس و البؤس و التشكيك و ثقافة المؤامرة.

9- تأكيدنا على استقلالية النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات و عدم تبعيته لأي كان ، و مضينا قدما في سبيل تحقيق أهدافه بما هي المساهمة في التنمية ، تقوية القدرات ، الترافع حول الملفات الكبرى ، و المساهمة في تكوين النخب الصاعدة التي يدخل المجلس المحلي للشباب ضمن حلقاتها المؤسسة.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock