أخبار محلية

مشاريع تأهيل مؤسسات الشباب و الرياضة بورزازات

 
مشاريع تأهيل مؤسسات الشباب و الرياضة بورزازات

ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
في إطار التأهيل المتكامل لجميع مؤسسات الشباب والرياضة بمدينة ورزازات ، لتصبح في مستوى تطلعات فئة الشباب وعموم المواطنين نطرا للأهمية التي تلعبها هذه المؤسسات في إيواء هذه الشريحة المهمة في المجتمع بغية تكوينهم وتاطيرهم ﻻبراز قدراتهم ومهارتهم الرياضية والثقافية ….

 

وفي إطار سد الخصاص المهول الدي تعرفه ورزازات في ما يتعلق بالبنية التحتية، فإن منذوبية وزارة الشباب والرياضة بورزازات نهجت استراتيجية تروم الي إعادة الروح إلى مجموعة من مؤسساتها وتجديدها تماشياً مع التطور الحاصل في المجتمع وفي جميع الأصعدة.

 

وعلى رأسها مشروع مخيم سيدي داود الواقع بجانب الملعب البلدي سابقا قبل أن يتم تفويته للشبيبة والرياضة، وتعمل هذه الأخيرة على التأهيل الشامل لهذا المخيم ليصبح مخيما حضريا ابتداءً من مطلع العام المقبل وفضاءا لجميع الجمعيات الناشطة في مجال الطفولة و الشباب، وكذا فضاء لفائدة الأسر ﻻستجمام والترويح أثناء العطل وقد خصص له غلاف مالي قدره 500,000.00 درهم ويضم مسبحا لجميع الأعمار ومطبخ وقاعة الأكل وقاعة الأنشطة ومراقد وعدة مرافق أخرى ، كما أن المنذوبية قد أعدت دراسة للتأهيل الشامل للمخيم ليصبح أكبر منتزه ومركز وطني للشباب والطفولة بجهة درعة تافيلالت.

 

وفي منظومة الطفولة وللنهوض بحقوقها وصيانة كرامتها انكبت المنذوبية مع شركائها على اخراج مركز حماية الطفولة الجهوي و المحدث بورزازات ودلك بالتأهيل الشامل للمراقد بالمركب التربوي سابقاً بطاقة استيعابية تقدر بـ 60 سرير للمرقد و اصلاح وصيانة منزل وظيفي وإعادة استبدال السقف وخلق اوراش تكوينية (ورشة في الميكانيكية ورشة في النجارة ) مع تقوية شبكة الصرف الصحي وشبكة الكهرباء والماء الصالح للشرب داخل المركز بالإضافة إلي تأهيل الملاعب الرياضية الثلاث.

 

وإحداث مزرعة نموذجية وتكوينية وتقوية وسائل الحراسة عن طريق تزويد المؤسسة بكاميرات مراقبة ، مع تأهيل فضاء الاعلاميات والدراسة والخزانة و فضاء الفنون التشكيلية والموسيقية وفضاء الخاص بالأسرة.

 

وتعتبر هذه المراكز مؤسسة تربوية لحماية الاحداث الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة والذين إتخدت المحكمة في حقهم حكما قضائيا طبقا للقانون وهو الاول من نوعه بجهة درعة تافيلالت.

والأشغال جارية لتأهيل مركز الإستقبال الواقع داخل مقر المنذوبية بإضافة 20 سرير وتهيئة مختلف مرافقه من قاعة الأنشطة ومطعم ومرافق صحية وغيرها .

 

واهتماما بالرياضة بالإقليم تعرف القاعة المتعددة الاختصاصات بدار الشباب الحسن الثاني أشغال إنجاز وبناء مقصف خاص بالقاعة وتأهيل الوجهات الداخلية والخارجية للقاعة وصيانة جل مرافقها لتكون في متناول الجمعيات الرياضية للنهوض بهذا المجال العام الذي يدخل ضمن اختصاصات الوزارة الوصية.

 

وخلال لقاء مع النائب الإقليمي بورزازات توفيق عبد الناصر أوضح أن المنذوبية لم تقتصر على المدينة فقط بل برمجت مجموعة من المشاريع بعدة جماعات قروية ، فبجماعة ترميكت تم تشييد مركب لفائدة الشباب والطفولة وعموم ساكنة الجماعة ومن المنتظر أن يفتح أبوابه بعد إنتهاء أشغال ربطه بالماء والكهرباء العمومين .
 

 

 

 

 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock