الفنية و الأدبية

سعيدة فكري ، رشيد زروال و فنانون آخرون يمتعون جمهور الدورة التاسعة لمهرجان تموايت

 
 
سعيدة فكري ، رشيد زروال و فنانون آخرون يمتعون جمهور الدورة التاسعة لمهرجان تموايت

 

ورزازات اونلاين

متابعة : نبيل الناصري
بعدسة : عبد الرحيم أيت علي

 

بجبال الريف و يما و أغنية أمازيغية و أغاني أخرى أتحفت الفنانة سعيدة فكري الجمهور الورزازي في اختتام فعاليات مهرجان تموايت في نسخته التاسعة و الذي عرف في السهرة الختامية مشاركة الفنان الورزازي المحبوب لحسن خوختو، فعلى مدى ثلاثة أيام شهد قصر المؤتمرات بورزازات تقديم عروض شعرية و موسيقية متميزة استحسنها الجمهور الورزازي الذي حج بكثافة و تفاعل مع أيام المهرجان بقوة.

 

بكلمة عبد الحكيم أيت تكنوين، أعطيت انطلاقة المهرجان الذي شهد في يومه الأول مشاركات شعرية كانت بدايتها مع الشاعر و الكاتب ادريس الملياني تلته قراءات شعرية أمازيغية مع الشاعر محمد وكرار ليشعل بعد ذلك الزجال بوعزة الصنعاوي خشبة المسرح بزجله الشعبي الذي تفاعل معه الجمهور الورزازي. الشق الثاني من الأمسية الأولى نسج فيه الفنان العالمي الزاكوري المتألق دائما مجيد بقاس لوحة فنية متميزة اشترك في نسجها معه كل من الشاعرين أحمد المسيح و حفيظ اللمتوني ليسدر الستار على اليوم الأول.

 

اليوم الثاني كان للشعراء في الفترة الصباحية لقاء مع تلميذات و تلاميذ الأندية الأدبية بثانوية أبي بكر الصديق تضمنته ورشة في كتابة القصة القصيرة من تأطير الشاعرة التونسية ماجدة الظاهري. أمسية اليوم الثاني افتتحت بقصائد باللغة الفرنسية للشاعرة الورزازية المقيمة بفرنسا جميلة أبيتار متبوعة بإبداعات للشاعر حميدة بلبالي فالشاعرة الأمازيغية حياة بوترفاس ليختتم الشاب الورزازي المتألق إدريس الرقيبي المشهد الأول بقصائد حركة مشاعر الجمهور الورزازي و الذي نطقت كلماث القصائد بلسانه.

 

في الشق الثاني للسهرة الثانية قدم عازف الناي المحبوب رشيد زروال رفقة الفنانة سامية أحمد لوحة فنية متميزة عرفت مشاركة للشاعر الشاب القادم من فرنسا ميمون الغازي.

الأمسية الختامية و التي عرفت حضورا جماهيريا فاق الطاقة الاستيعابية لقاعة العروض بقصر المؤتمرات، انطلق بقصائد شعرية لكل من التونسية ماجدة الظاهري و الشاعرتين المغربيتين فاطمة شهيد و نزيهة أباكريم، ليظهر على الخشبة بزي صحراوي محبوب الجماهير الورزازية لحسن خوختو يشعل لهيب الجماهير بأغانيه و بأسلوبه الذي يثير حماسهم، قبل أن يأتي الدور على الفنانة سعيدة فكري التي استقبلها الجمهور التصفيق و الزغاريد قبل أن يشاركها أغانيها القديمة و تتحفهم بأغنيتين جديدتين أحداهما بالأمازيغية.

 

المهرجان و على مدى ثلاثة أيام شهد أنشطة موازية، فبالإضافة إلى العروض الفنية المسائية أقيمت مائدة مستديرة صبيحة يوم الجمعية و كذلك عرض مسرحي للأطفال صبيحة يوم السبت، كما شهد بهو قصر المؤتمرات عرض لوحات تشكيلية من إبداع محمد بن يحيى و السعدية موقير وخديجة طياوي و عمر أقصبي و الرسام الفرنسي غاي ديمونت.
 
 

 

 

 
 
لقاء خاص مع الفنانة سعيدة فكري :

 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock