الفنية و الأدبية

مهرجان أحواش بورزازات ، آفاق مستقبلية للنهوض بالفنان المحلي

 
مهرجان أحواش بورزازات ، آفاق مستقبلية للنهوض بالفنان المحلي

 
ورزازات أونلاين
محمد بوسعيد – عبد الرحيم أيت علي

 افتتحت يوم أمس فعاليات المهرجان الوطني لفنون أحواش في دورته الرابعة المنظم من طرف وزارة التفافة بشركة مجلس جهة سوس ماسة درعة و والمجلس الإقليمي لورزازات و المجلس البلدي   والمجلس الإقليمي للسياحة و المكتب الوطني للسياحة .

على الساعة العاشرة صباحا أقيمت ندوة صحفية بفندق أزغور  لتقريب الصحافة المحلية و الوطنية و كذا العالمية من حيثيات وجديد هذه الدورة وكذا تسليط الضوء على أهم أهدافها.
الندوة أدارها كل من منذوب وزارة الثقافة بالمدينة السيد محمود الزماطي و السيد عبد الله بودرار عن رئيس مصلحة الشؤون التفافية بالجهة ثم السيد الزلزولي إبراهيم نيابة عن المدير الإقليمي للسياحة .

وأكد السيد المندوب أن هدا المهرجان يأتي في إطار عدة مهرجانات تراثية تنظمها وزارة الثقافة كمهرجان العيطة وغيرها ، و نطرق في حديثة عن أبرز الخطوط العريضة لهذه الدورة وكذا التعريف بهذا المورث الثقافي الذي لا يكاد يخلو أي احتفال ورزازي بصفة خاصة من فولكلور أحواش، هدا التراث الإيقاعي الذي يقاوم الاندثار وفرض نفسه في ضل الزخم الموسيقي العالمي ، دون إغفال تنوع فقرات هذه الدورة التي تعرف عدة ندوات ومسرحيات وأنشطة موازية.

عرفت الندوة كذلك تدخل مجموعة من الصحفيين الممثلين لمختلف المنابر الإعلامية ،  هي الأخرى حاولت نفض الغبار على مجموعة من النقط ومجموعة من الجوانب خصوصا التي تتعلق بالجانب المادي لمختلف مجموعات أحواش وكذا الواقع الذي يعيشه الفنان خصوصا بعد عقود من التفاني والإخلاص لهذا التراث الأصيل الذي لطالما افتخر به الورزازيون ، حيث أنه في الاخير يجد معظم الفنانين نفسهم قد أعياهم المرض والشيخوخة وتنكر الجميع لتضحياتهم الجسيمة وتملصهم من أي التفاته .

بعض المداخلات إن لم نقل أغلبها إنصبت في إطار مدى تأثير المهرجان على مدينة ورزازات ، و مدى الأفاق المستقبلية التي يمكن أن يحضى بها فنانو أحواش بعد رفع الستار عن دورات المهرجان ، 
 
كل هذه التساؤلات و غيرها دفعت مؤطري الندوة للإفصاح عن المبالغ المالية المسخرة للتنظيم المهرجان ، حيث جاء على لسان السيد محمود الزماطي أنه تم التوصل من وزارة الثقافة بما يقارب 600 ألف درهم و من بلدية ورزازات بـ 200 ألف درهم و 100 ألف درهم  كمساهمة من المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات ، حيث ستعرف هذه الدورة توفير مبالغ مهمة كتعويضات للفرق المشاركة قد تصل إلى 10.000 درهم للمجموعة.

خلال الندوة كذلك تمت الإشارة إلى أن إدارة المهرجان ستعمل على تكريم بعض الوجوه العريقة في فن أحواش و التي أعطت الشيء الكثير لهذا التراث العريق و يتعلق الأمر بالفنانة أوفينت كبيرة و الفنان المعروف على الصعيد المحلي و الإقليمي و الجهوي محمد أيت الغاشي.
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock