أخبار محلية

توقيع اتفاقية شراكة لحماية الضفة اليمنى لوادي ورزازات من الفيضانات

 

 
توقيع اتفاقية شراكة لحماية الضفة اليمنى لوادي ورزازات من الفيضانات
 
ورزازات أونلاين
عبد الرحيم أيت علي 

بقاعة الإجتماعات بعمالة ورزازات ، ترأس السيد العامل صالح بن يطو يوم الخميس الماضي لقاءا جمع بين ممثل جماعة تارميكت و السيد خالد الغماري مدير التجهيزات المائية للوزارة المنتدبة المكلفة بالماء و السيد محمد فسكاوي مدير وكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة.

إستهل اللقاء بعرض مفصل قدمه السيد خالد الغماري ، حول “تجربة المغرب في ميدان السدود “، بحيث ارتكز العرض حول الخصائص المناخية والمائية بالمغرب، وسياسة تعبئة الموارد المائية، إضافة إلى حصيلة الانجازات، والإستراتيجية الوطنية للماء.

وأكد أن المغرب من 1929 الى 1967 تم إنجاز سدود على أهم الأودية لتوليد الطاقة الكهرومائية، وسد حاجيات المراكز الحضرية الكبرى من ماء الشرب، حيث تم إنشاء 16 سد خلال أربعين سنة، وأهمها “بين الويدان” وسد “محمد الخامس”.

وأكد كذلك على أن تجربة المغرب في السدود كانت في الأول تقتصر على المكاتب الأجنبية، أما اليوم فالمغرب بإمكانه نقل تجربته في بناء السدود إلى الخارج ، و أنه رغم المجهودات المبذولة في هذا المجال إلا أنه يواجه مجموعة من الاكراهات والتي تتمثل في الموازنة بين الطلب على الماء والعرض.

وأكد أنه لتطوير قطاع الماء تم نهج مجموعة من الاستراتيجيات ومنها التدبير المحكم للطلب على الماء، وتدبير وتنمية الأراضي.

من جهة أخرى، أبرز العرض الثاني أن المغرب وبفضل سياسة بناء السدود التي انطلقت في ستينيات القرن المنصرم، تمكن من إنجاز 139 سدا كبيرا وهو بصدد إنجاز 12 سدا آخر، مضيفا أن الطاقة الاستيعابية لهذه السدود تفوق 17.5 مليار متر مكعب.

وأكد أنه على الرغم من هذه الإنجازات الكبرى، فإنه يتعين على المملكة رفع تحدي الموازنة بين الطلب على الماء والذي سيبلغ 16,2 مليار متر مكعب في أفق سنة 2030، مقابل11,7 مليار مكعب معبأة حاليا.
 
ومن جهة أخرى ، قدم السيد رئيس مصلحة تدبير الأوراش عرضا حول الهيكل التنضيمي للمصلحة و خدماتها و بعض منجراتها ، المصلحة تقدم مجموعة من الإمتيازات لرؤساء الجماعات المحلية من خلال توفير مجموعة من الأليات الخاصة بأوراش السدود ، حيث سيتم تقديمها للشركاء و المتعاقدين بأسعار جد مناسبة و مشجعة ، و ذلك في إطار قانوني يهدف إلى تحقيق المصلحة العامة للبلاد تحت الرعاية المولوية لصاحب الجالالة محمد السادس و مبادراته التي نتج عنها تشييد مجموعة من السدود بالمغرب ، سد تويين على سبيل المثال بإقليم ورزازات.

 
 اللقاء أفرز توقيع إتفاقية شراكة لحماية جزء من الضفة اليمنى لوادي ورزازات على مستوى مركز الجماعة القروية لتارميكت و المحاذية للمجال الترابي لمدينة ورزازات، و ذلك ضمن تصور شمولي مندمج يروم تحسين البنيات التحتية، واستثمار المؤهلات البيئية والطبيعية للإقليم .
 
و قد بلغ الغلاف المالي المخصص لإنجاز مشروع حماية الأراضي الفلاحية والممتلكات من الفيضانات على طول الضفة اليمنى لوادي ورزازات، الذي يشكل مجراه حدا فاصلا بين بلدية ورزازات (الضفة اليسرى)، والجماعة القروية لتارميكت (الضفة اليمنى)، 5ر53 مليون درهم.

 
 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock