مقالات رأي

ﺩﻭﺍﺭ تغزرين بإمي نولاون …الفقر ﻳﺘﺠﻮ&#65245

 
ﺩﻭﺍﺭ تغزرين بإمي نولاون …الفقر ﻳﺘﺠﻮﻝ ﺭﺍﺟﻼ.
 
ورزازات اونلاين
 وخلفن عبد السلام – تغزرين

ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﺩﻭﺍﺭ تغزرين التابع إداريا لجماعة إمي نولاون بإقليم ورزازات، ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺰﺍﺋﺮ ﺃﻥ ﻳﺮﻯ ﻛﻴﻒ ﺃﻥ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻳﺘﺠﻮﻝ ﺭﺍﺟﻼ، ﻛﻴﻒ أﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺒﺤﺜﻮﻥ ﺩﺍﺋما ﻋﻦ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﻗﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﺻﻌﺒﺔ ﻓﻲ ﻏﻴﺎﺏ ﻣﻮﺍﺭﺩ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻭﺑﺮﺍﻣﺞ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ﺗﺮﻗﻰ ﺑﻤﺴﺘﻮﻯ ﻋﻴﺶ ﻣﻮﺍﻃﻨﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ. موﺍطنوﻦ ﻳﻌﻴﺸﻮﻥ ﺍﻟﺤﻴﻒ ﺑﻜﻞ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻪ ﺗﺰﻳﺪ ﻣﻨﻪ ﻗﺴﻮﺓ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﺔ، ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﻟﻚ، ﻓﻘﺮ ﺍﻟﺘﺮبة، ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻬﺪﺩﺓ ﺑﻈﺎﻫﺮﺓ ﺍﻟﺘﺼﺤﺮ، ﺣﻴﺚ ﺃﻥ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ السكان ﻏﺎﺩﺭﻭﺍ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ مدن كبيرة …

 

ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺟﻌﻠﺖ ﺳﻜﺎﻥ ﺩﻭﺍﺭ تغزرين ﻳﻮﺍﺟﻬﻮﻥ ﻣﺼﻴﺮﻫﻢ ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ، ﻛﻤﺎ تعلموا من الطبيعة، ﻣﻤﺎ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻐﻴﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ ﺇﻟﻰ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ ” ﻛﺠﻤﻌﻴﺔ اكليم للتنمية وتعاون” ﺑﺸﺮﺍﻛﺔ ﻣﻊ ﺟﻬﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ، ﺭﻏﺒﺔ منهم ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻟﺘﻨﻮﻳﻊ ﺩﺧﻞ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺗﻌﺮﻑ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﻞ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺒﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭﻛﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﺮﻓﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺴﻴير ﺍﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﺑﺎلمنطقة، كبعض ﺷﻴﻮﺥ ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ، ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﺷﺒﺎﺏ ﺩﻭﺍﺭ تغزرين ﻳﻄﺮﺣﻮﻥ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺴﺎﺅﻻﺕ ﺣﻮﻝ ﻣﺪﻯ ﻗﺪﺭﺓ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻮﺻﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺸﺠﻴﻊ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ ﺍﻟﺠﻤﻌﻮﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﺧﻠﻖ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﻭﺗﺬﻭﻳﺐ ﻛﻞ ﺍﻟﺼﻌﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﺍﺟﻬﻬﺎ.

 

ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ ﻻ ﻳﺘﻮﻓﺮ ﻭﻟﻮ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﺻﻒ بسيط، ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﻌﺮﻑ ﺿﻌﻔﺎ ﻛﺒﻴﺮا ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻭﻭﺿﻊ ﺻﺤﻲ ﻫﺶ، ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻳﺪﺧﻞ ﺳﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻻ ﺗﻌﺪ ﻭﻻ ﺗﺤﺼﻰ، ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﺍﻟﺤﺮﺟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺪﻋﻲ ﻣﻨﻬﻢ ﺍلاﻧﺘﻘﺎﻝ ﻋﺒﺮ ﻣﻨﻌﺮﺟﺎﺕ ﻃﺮﻗﻴﺔ ﺻﻌﺒﺔ، باستخدام ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺍﻟﻨﻘﻞ السري(الخطافة) او ( لاكريما ) ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ الإقليمي بورزازات.
 
ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﺳﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺴﺘﻌﻴﻦ ﺑﺎﻟﻄﺐ ﺍلتقليدي ﻛﺒﺪﻳﻞ ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﺐ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ، ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﺳﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ارتفاع ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻷﻣﻴﺔ ﻭﺍﻟﻬﺪﺭ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻓﻲ ﻇﻞ ﻏﻴﺎﺏ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﺃﻏﻠﺐ ﺳﺎﻛﻨﺔ ( ﻗﺒﻴﻠﺔ تغزرين ) ﺗﺴﺘﻐﻞ ﻭﺑﺸﻜﻞ ﺑﺸﻊ ﻓﻲ ﻛﻞ استحقاق انتخابي ﺩﻭﻥ أن يغير ذلك ﻤﺴﺘﻮﻯ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ، ﺭﻏﻢ ﺍﻟﻮﻋﻮﺩ ﺍﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻬﻢ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﻭﻗﺒﻞ ﺍلانتخابات. ﻓﻤﻌﻈﻢ سكان ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻻﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﻣﺴﺘﻮﺍﻫﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳﺔ ﺍﺑﺘﺪﺍﺋﻲ، ﻟﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻌﺪ ﺑﺤﻮﺍﻟﻲ 20 ﻛﻠﻢ تقريبا، عن إعدادية بورمان بإمي نولاون، ﻭﻻ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻋﻠﻰ النقل المدﺭﺳﻲ، ﻭﻣﻦ تم، ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺃﻥ ﺩﻭﺍﺭ تغزرين ﻳﻌﺮﻑ ﺿﻌﻔﺎ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺃﻳﻀﺎ. ﺇﻥ ﺍﻟﺰﺍﺋﺮ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﺑﺨﻼﺻﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻭﻫﻲ أن المنطقة ﻣﺎﺯﺍلت مهمشة ﻭﻏﻴﺮ ﻧﺎفعة ، ﺃﻭ ﺃﻥ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻳﺼﺮ ﺑﺄﻥ يجعلها ﻏﻴﺮ ﻧﺎفعة نهائيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock