اخبار جهوية

مجموعة ” مناجم” فاعل أساسي في التنمية بالجنوب الشرقي

 
مجموعة ” مناجم” فاعل أساسي في التنمية بالجنوب الشرقي

بنسعيد أبو أنيس – تنغير

أبانت المجموعة المنجمية ” مناجم ” من خلال فروعها العاملة بمختلف المواقع المنجمية بالجنوب الشرقي عن فعاليتها التنموية كمساهم رئيس في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بأقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير. ولعل ما يميز ” مناجم” هو البرنامج التنموي الذي وضعته في إطار ما يسمى بمخطط تنمية المحيط المنجمي، الذي رصدت لها ميزانية خلال السنتين المنصرمتين تقدر بأزيد من 6 ملايين درهم، فضلا عن الدعم المادي الذي تخصص لفائدة لتنظيم مختلف تظاهرات هيئات المجتمع المدني، بمختلف جماعات أقاليم ورزازات الكبرى، في المجالات الثقافية والرياضية والتربوية.

 

 

دعم المبادرات الصحية

المجموعة المعدنية، التي تمكنت خلال السنتين المنصرمتين من توفير أزيد من 100 منصب شغل قار ورسمي جديد لفائدة أبناء المناطق المحيطة بالمواقع المنجمية، بالإضافة إلى مئات المناصب التي تخلقها عبر شركات المناولة، سجلت حضورا مكثفا عبر الدعم والمشاركة في تنظيم حملات طبية للساكنة، كان أخرها استقطاب وتمويل قافلة طبية حلت خلال الأيام الأخيرة من شهر مارس المنصرم بالمستوصف الصحي بإميضر ومكنت من استفادة ما يقارب 400 شخص في إطار تنسيق بين كل من جمعية أفلا للتنمية و البيئة وجمعية الشهاب للتنمية والصحة والبيئة بورزازات وجماعة إميضر والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة.

 

وفي موضوع ذي صلة، نظمت عملية ختان جماعي لفائدة أطفال الإقليم يومي 25 و26 أبريل 2015، بتنسيق مع المكتب النقابي لمنجم إميضر ومندوبية وزارة الصحة بالإقليم، تحت شعار “فرحتنا في صحة أطفالنا”، استفاد منها بالمركز الصحي التابع للحي المنجمي حوالي 270 طفلا، وذلك بالمركز الثقافي للحي المنجمي بتنغير. فيما استفادت أسر الأطفال من هبة مكونة من مواد غذائية وملابس وأدوية للأطفال.

وفي هذا الصدد، أكدت مصادر طبية مطلعة أن الأسر المستفيدة من العملية قدمت إلى مركز مدينة تنغير من جماعات إكنيون وألنيف وبومالن دادس وقلعة مكونة، بالإضافة الى الجماعات القريبة من قبيل واكليم وإميضر وتاغزوت نايت عطا وأيت الفرسي.

 

 

إهتمام بالرياضة والثقافة

ومن جانب أخر، أكدت مصادر جمعوية بإقليم تنغير، مساهمة شركة المعادن إميضر، فرع مجموعة ” مناجم” في تنظيم العذيد من الأنشطة الرياضية بمختلف مداشر إقليم تنغير، كان أبرزها تقديم الدعم المالي المباشر بالإضافة الى وضع الوسائل اللوجيستية للشركة والمرافق التابعة لها، رهن إشارة الجمعيات الفاعلة في الإقليم، من قبيل تنظيم السباق السنوي النسوي على الطريق والذي تشرف عليه البطلة العالمية نزهة بيدوان، وكذلك دعم تنظيم السباق على الطريق المنظم نهاية شهر مارس الأخير من لدن الثانوية التأهيلية عسو أوبسلام بإكنيون في إطار الاحتفال بذكرى معركة بوكافر، حيث ساهمت الشركة في تمويل حفل تكريم فعاليات من أبناء المنطقة من حفدة المقاومين الذي نظم من قبل النشيج الجمعوي والجوائز التشجيعية على المتفوقين دراسيا. فضلا عن تقديم الدعم للعديد من المؤسسات التعليمية والجمعيات فيما يتعلق بالتجهيزات الرياضية وتنظيم التظاهرات المدرسية، وأيضا توزيع الأدوات المدرسية عند بداية كل موسم دراسي، بالإقليم.

 

 

وبما أن إقليم تنغير، يستقبل سنويا ومن كل بقاع العالم ضيوف واحد من أعرق مهرجانات المغرب، فمجموعة ” مناجم” كما يؤكد ذلك مسؤولو مهرجان الورورد بقلعة مكونة يقدمون الدعم المادي المباشر لإدارة المهرجان الذي سيحتفل بنسخته ال 53 نهاية الأسبوع الأول من شهر ماي 2015، كمناسبة ثقافية للتنمية الفلاحية والاقتصادية والاجتماعية، أضحت تكتسي صبغة المقاربة التشاركية من خلال انفتاح الجهات المنظمة على جمعيات المجتمع المدني التي تشرف على جل أنشطة المهرجان عبر توفير ميزانيات قطاعية تمكن هذه الجمعيات من إنجاز أنشطتها طيلة أيام المهرجان تحت إشراف الفريق الإداري المشرف على تنزيل برامج مهرجان موسم الورود، والذي سيتم خلالها هذه السنة أيضا دعم العديد من الأنشطة وتوقيع اتفاقيات شراكة لدعم مشاريع جديدة من العديد مع شركاء ” مناجم” تفيد مصادر من داخل شركة معادن إميضر.

 

ولتنمية المرأة نصيب

 التنمية القروية ودعم المرأة فلسفة كرستها شركة المعادن إميضر عبر دعم سلسلة من المبادرات التي تعنى أساسا لتنمية قدرات المرأة وتطوير دخلها، وذلك في إطار مشاريع تنمية المحيط المنجمية التي تشرف عليها الشركة بتنسيق وشراكة مع جمعيات المجتمع المدني، من بينها إعادة تأهيل المراكز النسوية وتجهيزها بكل من جماعة إميضر وواكليم، والمساهمة في إنجاز ملاعب للقرب ومشاريع فلاحية.

 

وتعتبر جمعية المرأة والطفل للتنمية والتعاون أمانيقيدار من بين الجمعيات التي وفقت في تنزيل مشروع تنموي مدر للدخل يستهدف المرأة من خلال برنامج تكويني دام أزيد من سنة قبل الشروع حاليا في تنفيذ مراحل متقدمة منه من خلال ورش للتكوين والانتاج في مجال الفصالة والخياطة، أصبحت شركة معادن إميضر وشركات المناولة بالمنجم ذاته أهم زبناء الجمعية، التي تعمل الجمعية من خلال ورشاتها على تزويد زبنائها بالملابس الموحدة للتمدرس والعمل.

 

وفي السياق ذاته، كشفت فاطمة الشجيري، رئيسة الجمعية في تصريح صحفي سابق، عن توقيع اتفاقية شراكة بين المكتب المسير للجمعية والمجموعة المعدنية » مناجم » التي سبق لها » دعم أعضائها في مناسبات متفرقة منها تكوينات في مجال تقويات القدرات في عدة مدن »، تضيف المتحدثة أن الاتفاقية ترمي إلى دعم الجمعية من لدن » مناجم » عبر التزام الشركة، في إطار برنامج تنمية المحيط المنجمي، بالدعم المالي لاقتناء المواد الأولية لمشروع فصالة وخياطة بدلات العمل لفائدة العمال المنجميين التابعين للشركة التي شرع في إنجازها بمركز التكوين المهني التابع للجمعية.

 

إحتفاء بالفن والإبداع

 وضمن البرامجة المشتركة التي تشرف عليها مختلف المصالح الخارجية التي تشتغل معها شركة معادن إميضر، بالإضافة إلى المصالح الإقليمية لوزارة الداخلية،والمجلس العلمي المحلي، من قبيل كل من مندوبيات التربية الوطنية والتكوين المهني ومندوبية الصحة ومندوبية الشباب والرياضة ومندوبية التعاون الوطني قطاع التكوين المهني، التفت الشركة من خلال أطر المركب الثقافي للحي المنجمي إلى مجموعة من هواة الريشات والألوان فتاني تنغير وتنظيم معرض جماعي بالمركب السوسيورياضي التابع لوزارة الشباب والرياضة، ” كان حسب المتتبعين فرصة لاطلاع الشباب على تجارب متفرقة ومختلفة في الفن التشكيلي، أبدع في عشرات اللوحات المعروضة فيه كبار الرسامين كالفنان جمال الداوشي والفنان عمر أقسبي والفنان محمد الزياني المؤطر في محرف الفنون التشكيلية لدى شركة المعادن إميضر..

 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock