أخبار محلية

ارتفاع بنسبة 86 ر1 في المائة في عدد مستعملي مطار ورزازات الدولي حتى متم ماي الماضي

ورزازات أونلاين- و م ع

بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا مطار ورزازات الدولي منذ مطلع السنة الجارية وإلى متم شهر ماي الماضي 39 ألفا و729 مسافرا، مسجلين بذلك ارتفاعا نسبته 86 ر1 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2010 (39 ألفا و3 مسافرين). وحسب تقرير للمكتب الوطني للمطارات فإن هذا الارتفاع يفسر بالتحسن المسجل على مستوى عدد المسافرين الذين استعملوا الرحلات المنتظمة الوطنية، التي عرفت انتعاشة بمعدل 87 ر16 في المائة، إذ ارتفع عدد المسافرين إلى 27 ألفا و310 عند متم شهر ماي الماضي، مقابل 23 ألفا و367 في آخر ماي من سنة 2010. وعلى الرغم من تراجع مسافري باقي الرحلات التجارية (الرحلات المنتظمة الدولية والرحلات العابرة والطائرات المستأجرة)، فإن هذا الانخفاض لم يؤثر سلبا على العدد الإجمالي لمستعملي مطار ورزازات الدولي، وذلك لكون مسافرين الرحلات المنتظمة الوطنية يستحوذون على نسبة 74 ر68 في المائة، من مجموع المسافرين. وفي هذا السياق، سجل تراجع بالنسبة لعدد المسافرين الوافدين على هذا المطار في إطار الرحلات المنتظمة الدولية إذ بلغ عدد الأشخاص الذين تنقلوا بواسطة هذا الصنف من الرحلات ما مجموعه 9 آلاف و822 مسافرا نهاية ماي 2010، مقابل 9 آلاف و199 عند متم ماي 2011. واستنادا للمصدر نفسه، فقد سجل تراجع أيضا على مستوى عدد المسافرين الذين استعملوا رحلات الطائرات المستأجرة (شارتر)، إذ بلغ عدد مسافري هذا الصنف من الرحلات ألفين و477 مسافرا خلال الشهور الخمسة الأولى من السنة الجارية، مقابل 3 آلاف و 810 مسافرا عند نهاية ماي 2010، أي بانخفاض نسبته 98 ر34 في المائة. كما سجل انخفاض في عدد المسافرين المحسوبين على الرحلات العابرة (ترانزيت)، إذ عرف عددهم تراجعا بمعدل 92 ر62 في المائة (743 مسافرا منذ مطلع السنة الجارية حتى متم ماي الماضي، مقابل ألفين و4 مسافرا في الفترة نفسها من عام 2010). وتتشكل نسبة 15 ر81 في المائة من مجموع حركة الطائرات التجارية بمطار ورزازات الدولي منذ فاتح يناير حتى متم ماين الماضي من الطائرات التي أمنت الرحلات المنتظمة الوطنية، متبوعة بحركة الطائرات المحسوبة على الرحلات المنتظمة الدولية وذلك بنسبة 67 ر13 في المائة، ثم رحلات الطائرات المستأجرة بمعدل 16 ر5 في المائة. وسجلت شركة الخطوط الملكية المغربية مع نهاية ماي 2011 حصيلة إيجابية في ما يتعلق بعدد المسافرين الذي تنقلوا بواسطة الطائرات التابعة لهذه الشركة الوطنية، إذ بلغ عددهم 37 ألفا و 340 مسافرا، ليسجلوا بذلك ارتفاعا نسبته 79 ر0 في المائة، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي (37 ألفا و 44 مسافرا).

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق