أخبار محلية

تيدلي لعنة التسير …و مسؤولية المحاسبة

 
تيدلي لعنة التسير …و مسؤولية المحاسبة
 
ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
دعا النسيج الجمعوي للتنمية بالجماعة القروية تيدلي التابعة لاقليم ورزازات كل من وزير العدل والحريات و وزير الداخلية لفتح تحقيق ومتابعة رئيس الجماعة قضائيا و تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة انطلاقا من رد المجلس الجهوي للحسابات لسنتي 2012 و 2013.كما شدد على السلطة الوصية إيفاد لجنة تقصي الحقائق إلى عين المكان للوقوف على كل الخروقات، و إلى اتخاذ موقف صارم وحازم حيال المخالف لاحترام المواثيق والعهود القانونية، و التصدي لاستعمال الملك العام كوسيلة من وسائل الريع.
 
هذا وقد عبر النسيج الجمعوي للتنمية بتدلي ومعه مستشاري المجلس الجماعة عن استنكارهم لما تعيشه جماعة تيدلي من تحركات وممارسات موصفا إيها بالاستفزازية في حق ساكنة كما جاء في بيان استنكاري كما عبر أيضا عن أسفه الشديد لما آلت إليه الأوضاع للجماعة، ويعلن رفضه واستنكاره الشديدين لتصرفات المسؤول المباشر عن تسير الجماعة وإدانته لكل الأفعال المشينة التي لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالإساءة إلى سمعة الجماعة، وتضامنهم المطلق مع كل المتضررين من سياسية الرئيس، واستعدادهم لمواصلة كافة الأشكال النضالية حسب البيان.
 
ويأتي هذا الاستنكار حسب بلاغ النسيج الجمعوي لتيدلي بعد عملية تتبع من طرف المجتمع المدني وأعضاء المجلس في الفترة الأخيرة بقلق واستنكار شديدين ما تعيشه جماعة تيدلي بقيادة إغرم نوكدال إقليم ورزازات من تحركات وممارسات استفزازية و خروقات ممنهجة في حق الساكنة وسن سياسة “فرق -تسد” في أوساط الشباب والأعيان ونهج سياسة الزبونية والمحسوبية واتخاذ قرارات مزاجية فاشلة وجائرة لا ترقى إلى مستوى التنمية المحلية، مما يضفي على هذه الجماعة طابع التفقير والنهب لخيراتها وتحويلها من مؤسسة دستورية إلى ضيعة إقطاعية بعيدة كل البعد عن روح الدستور المغربي .
 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock