مقالات رأي

أنصـــفــــوا ورزازات

 
 
أنصـــفــــوا ورزازات
ورزازات أونلاين
محمد الرقيبي
كلما خطر على بالي الإجحاف والظلم أستحظر ورزازات ، كلما خطر على بالي الضعف والإستغلال تذكرت ورزازات ، وها هي ذي كل هذه المواصفات السيئة تتأكد لي بعد مصادقة الحكومة المغربية أمس الخميس على التقسيم الجهوي الجديد ، والذي على إثره ستصبح مدينة الراشيدية مركزا لجهة درعة تافيلالت بعد أن تمت إضافة ميدلت للجهة ، بعذر أن مدينة الراشيدية تتوفر على مؤهلات تاريخية وفنية وثقافية تراثية وبها عتاد كبير من الأسلحة وكذا توفرها على قطب جامعي .
 
لتقضي بذلك الحكومة على آمال الورزازيين في الحصول على حق مشروع لهم ، فلم يكن أشد المتشائمين يتوقع هذا السيناريو ، فبالعين المجردة يمكن للشخص أن يتضح له الفرق الشاسع بين الراشيدية وورزازات من حيث المنشآت والبنية التحتية ، ومن حيث أيضا المداخيل وأخص بالذكر السياحة والسينما وحتى أيضا توفرها على جامعة متعددة التخصصات، ما يعني أن كل المؤشرات والأرقام والمعطيات هي لصالح ورزازات ، وهذا مايدفعنا جميعا للتساؤل عن دواعي هذا القرار ، هل يكون ربما راجع للوزن الكبير للراشيديين بالرباط أم لسبب آخر نجهله ، وهذا ما يدفعنا أيضا لتقييم المجهودات المبذولة من طرف منتخبي وبرلمانيي المدينة باعتبارهم نقطة التواصل بين المواطن والحكومة فلا يختلف اثنين على أن مجهوداتهم بهذا الصدد ضعيفة ، وكذا مجهودات التنسيقية المبادِرة للدفاع عن هذه القضية التي تصدر بياناتها من داخل أحد فنادق ورزازات ،
 
والأعمق والأخطر من كل هذا هو الصراعات السياسية التي تعاني منها المدينة في أية قضية من القضايا والتي يتحمل نتائجها طبعا المواطن الورزازي ، ولا ننسى هذا الأخير الذي يتحمل بدوره قسطا من المسؤولية ، فلا يمكن لمدينة تجتمع ساكنتها بالآلاف حول مهرجانات تفوت فيها الملايين إن لم نقل الملايير في حين لا تجتمع حتى بالمئات من أجل المطالبة باستعادة حق من حقوقها أن تستعيد هذا الحق ،
 
وهذا لايعني بالمرة أن الساكنة ضد الراشيدية بل لإقتناعنا التام بأن هذا الإختيار مبني على أسس غير واقعية ولا منطقية إضافة إلى أنه لا يمكن أن نسير بالجهة نحو التطور بقاطرة تنتظر أن تؤهل نفسها أولا لتشق بنا الطريق في حين نترك مدينة مؤهلة نسبيا وهي ورزازات ، على العموم فإن كل الأطراف مدعوة اليوم لتقف وقفة رجل واحد ضد هذا القرار المجحف والظالم للمدينة

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
istanbul eskort - adana eskort - eskort adana - eskort - escort

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock