أخبار محلية

أزيد من 1000 مقاولة جديدة بورزازات الكبرى خلال سنتين

 
أزيد من 1000 مقاولة جديدة بورزازات الكبرى خلال سنتين
 
ورزازات أونلاين
نبارك أمراو

 

بلغ عدد الشواهد السلبية المسلمة من لدن ملحقة المركز الجهوي للاستثمار بورزازات خلال السنتين المنصرمتين أزيد من 1000 مقاولة موزعة على أقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير باستثمارات تناهز 415 مليون، منها ما مجموعه 425 شهادة سلبية سلمت في 2014 من أجل تأسيس مقاولات جديدة، منها 20 شهادة تهم خلق مقاولات تعمل في قطاع الطاقة والمعادن سلمت خلال النصف الأخير من العام المنصرم.

 

وتعزى أسباب ارتفاع عدد الشركات التي تم تأسيسها في المجال المعدني حسب، المتتبعين، إلى التعديلات التشريعية التي يعرفها القطاع من جهة، إذ صودق بداية الأسبوع الجاري على مشروع القانون المعدني 13-33 الذي يفتح الباب لأول مرة أمام المقاولات الراغبة في الاشتغال على مساحات كبيرة وتوسيع السند المنجمي ليشمل كافة المواد المنجمية.

ومن جهة أخرى، أكد محمد لعميري، رئيس ملحقة المركز الجهوي للاستثمار لأقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير في اتصال هاتفي لـ”جديد بريس ” أن عدم تضرر قطاع المعادن بالمغرب من جراء الأزمة الاقتصادية العالمية ساهم بدوره في هذا الارتفاع المسجل على مستوى خلق المقاولات في القطاع المعدني، بالنظر إلى أنواع المعادن المتوفرة في المنطقة، عكس قطاع البناء الذي سجل تراجعا ملحوظا في الآونة الأخيرة، يضيف لعميري.

 

وأكدت معطيات توصلنا بها أن خلق المقاولات الجديدة بالأقاليم تنغير وزاكورة وورزازات التابعة لملحقة المركز الجهوي للاستثمار سوس ماسة درعة، مكنت خلال السنتين الأخيرتين من خلق حوالي 1250 منصب شغل قار، باستثمارات تناهز 415 مليون درهم، منها 264.20 مليون درهم في سنة 2014 و150.85 مليون درهم في سنة 2013، وفق أرقام المركز.

 

وحسب المصدر فإن النصف الثاني من سنة 2014 عرف خلق 250 مقاولة جديدة منها 228 من الشهادات السلبية الممنوحة تهم إنشاء مقاولات ذات شخصية معنوية، منه 216 عبارة عن مقاولات ذات مسؤولية محدودة، مقابل 22 شهادة سلبية، تهم خلق مقاولات تابعة لأشخاص ذاتيين. وأن عدد مقاولات القطاع السياحي بلغت 46 شهادة مقابل 71 في الخدمات و52 في مجال البناء والأشغال العمومية و43 في التجارة و15 في المجال الصناعي و3 فقط في القطاع الفلاحي، وفق المعطيات ذاتها.

 

وعن توزيع الشواهد المسلمة في النصف الأخير من السنة الماضية، أكدت مصادر “جديد بريس ” أنها تتوزع على إقليم ورزازات بمجموع 30 شهادة سلبية، و16 شهادة من ضمن الشهادات المسلمة في إقليم تنغير، و15 شهادة سلمت لخلق مقاولات في إقليم زاكورة.

 

وفي السياق ذاته، سلم المركز خلال سنة 2013 بأقاليم الثلاث لورزازات الكبرى 173 شهادة سلبية في صنف الخدمات مقابل 132 في قطاع التجارة و94 في السياحة و36 في قطاع الطاقة والمعادن و09 في المجال الفلاحي و40 في الصناعة.

وفي موضوع ذي صلة، سلمت مندوبية وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة بولاية طنجة بتنسيق مع المركز الجهوي للاستثمار ،خلال سنة 2014 ، ما مجموعه 4571 شهادة سلبية لخلق مقاولات جديدة على مستوى النفوذ الترابي لولاية طنجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock