الرياضة

مواطنون من تنغير وورزازات يخرجون الى الشارع لمقاطعة الاستفتاء

ورزازات أونلاين
نظمت التنسيقية المحلية لدعم حركة 20 فبراير بتنغير يوم 26 يونيو 2011 وحركة عشرين فبر اير بوارزازات ابتداء من الساعة 18:00 وقفة احتجاجية للدعوة إلى مقاطعة الاستفتاء على ما سموه الدستور الممنوح، حيث تجمع المواطنين من مختلف الفئات العمرية و الاجتماعية بمدينة ورزازات  وبمركز مدينة تنغير  منددين بالاقصاء و التهميش الذي تعاني منه المنطقة بشكل خاص، و بما أسموه ” أعمال البلطجة ” التي تستعملها الدولة لمواجهة الرأي الأخر الرافض للدستور… و عدم حياد الداخلية في الحملة، و عملية تسجيل المواطنين عنوة في اللوائح  الانتخابية دون رغبة منهم، مرددين مجموعة من الشعارات الرافضة للمشاركة في الاستفتاء سواء بلا أو بنعم. باعتبار ” أن المنهجية المعتمدة في تحضير و إعداد الدستور، أبعد ما تكون عن المنهجية التشاركية ” كما جاء في كلمات بعض المتدخلين في الوقفة. و كذا انطلاقا من أن ” الدستور المفروض لا يعطي المواطن أهم حق في دولة الديمقراطية الحقيقية، حق محاسبة و متابعة من يحكم، لأن كل السلطات جمعت في يد سلطة واحدة فوق الدستور، سلطة تتحكم في دين المواطنين و دنياهم دون حسيب و لا رقيب، مما سيؤدي إلى مزيد من إضاعة الحقوق و ينعش الفساد السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي” حسب نداء وزع في وقفة بتنغير، .

و كبديل طالب المحتجون ب ” مجلس تأسيسي ديمقراطي له كامل الصلاحية في تحديد مستقبل البلاد تشرف على انتخابه حكومة شعبية مؤقتة بعد اسقاط  ما أسموه بالاستبداد”

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock