أخبار محلية

نكبة الأمطار الأخيرة تطال المؤسسات التعليمية

 
نكبة الأمطار الأخيرة تطال المؤسسات التعليمية

 
ورزازات اونلاين

نبيل الناصري – عبد الرحيم أيت علي

لايزال انهيار جزء من صور مدرسة تاوريرت الابتدائية مساء يوم الأربعاء الماضي حوالي الساعة السابعة مساءا  يثير استياء الساكنة و الأساتذة و معهم التلاميذ و أوليائهم ، و الحمد لله لم يخلف اي خسائر بشرية نظرا لقلة المارة لحظة إنهياره في ظل هذا الجو البارد جدا.

انهيار هذا الجزء من الصور كان متوقعا منذ سنوات بعد أن أصبح هشا، مما دفع بجمعية آباء و أمهات و أولياء التلاميذ في وقت سابق إلى مراسلة المصالح المختصة من أجل التدخل لترميم الصور بأكمله دون استجابة رسمية لمطلبهم.

المؤسسة، و التي أنشئت سنة 1962، تعتبر ثائي مدرسة بالمدينة و من أعتق المؤسسات التعليمية بالإقليم و التي أنجبت عددا من أطر هذه المدينة و من سياسيين و جمعويين و أصحاب القرار، و هي الآن تعاني من هشاشة في أصوارها و قاعاتها…

مدرسة تاوريرت ليست الوحيدة التي عانت مع الأمطار الأخيرة، فمدارس بتلوات خربت و أتلفت لوازم التلاميذ و الأطر التربوية بها، في وقت لم تكن فيه مدارس جماعة غسات أحسن حالا، ففرعيتي تاغيا و إيمين تلات، على سبيل المثال لا للحصر، فقدتا كل ملامح المدرسة و لم تعد صالحة لأي شيء و حرم مجموعة من التلاميذ من حقهم في الدراسة لحدود كتابة هذه السطور.

الوضع لا يحتمل التأخر و أبناء المغرب الشرقي في حاجة ماسة لمن يمد لهم يد المساعدة من أجل النهوض و جبر الجراح و عودة الحياة للمؤسسات التعليمية.
 
صور لحظات بعد الإنهيار :

 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock