اخبار جهوية

انهيار عدة منازل بدوار وينتجكال(ورزازات) بسبب الأمطار و الدوار معزول عن العالم الخارجي

 

انهيار عدة منازل بدوار وينتجكال(ورزازات) بسبب الأمطار و الدوار معزول عن العالم الخارجي

 

ورزازات أونلاين
عبد الرحمان أيت أشن

لم تندمل بعد جراح أهل دوار وينتجكال بسبب الوفاة المأساوي لابن دوارهم المسمى قيد حياته جابا علي أمام المستشفى الإقليمي سيدي احساين بناصر بورزازات يوم الأربعاء 12 نونبر2014، نتيجة الإهمال و التقصير من طرف مسؤولي القطاع الصحي بورزازات و كذالك منع الوقفة الاحتجاجية التي يعتزم سكان دوار وينتجكال تنظيمها أمام المستشفى الاقليمي، يوم السبت 22 نونبر 2014 على الساعة الحادية عشرة صباحا(11h)، في نفس المكان الذي توفى فيه المريض بالقصور الكلوي، تعبيرا منهم عن سخطهم و غضبهم على هذا الاستهتار الخطير بحياة الفقراء و المهمشين من الطبقة الكادحة، حتى حلت بهم كارثة أخرى، لكن هذه المرة طبيعية، سببتها الأمطار الغزيرة التي عرفتها المنطقة و التي أدت إلى انهيار عدة منازل و خسائر مادية مهولة في الممتلكات مما جعل العديد من الأسر تعيش ليالي بيضاء من الرعب و الخوف.
كما أن مجموعة من الأسر هدمت منازلها كليا مما جعلها عرضة للتشرد و الضياع و قضاء الليالي في البرد القارس، إضافة إلى تخريب المسلك الطرقي الوحيد المؤدي إلى الدوار و انقطاع التيار الكهربائي و تغطية شبكة الهاتف النقال الذي جعل سكان دوار و ينتجكال يعيشون عزلة تامة عن محيطهم في عصر التكنولوجيا الحديثة و الإنترنت.
 
كل هذا يحدث وسط لامبالات السلطات العمومية التي لم تكلف نفسها و لو زيارة المنطقة ، إلى حدود كتابة هذه السطور، لتخفيف المعانات عن السكان المتضررين. في حين أن قائد قيادة وسلسات بتازناخت انشغل بتهديد شبان من مكتب جمعية فضاء المستقبل للطفولة و الشباب وينتجكال لثنيهم على تنفيذ الوقفة الاحتجاجية.

 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock