أخبار محلية

مشروع بناء مركز للأطفال الصبغيين 21 والذهنيين بورزازات

 

مشروع بناء مركز للأطفال الصبغيين 21 والذهنيين بورزازات
 

ورزازات أونلاين
عبد الرحيم أيت علي

بمناسبة الذكرى التاسعة و الثلاثون للمسيرة الخضراء المظفرة قام صباح امس الأربعاء عامل إقليم ورزازات السيد  صالح بن يطو بزايرة ورش بناء أول مركز للأطفال الصبغيين و الذهنيين بورزازات ، هذا المشروع الذي رأى النور بعد مجهودات مكثفة من طرف جمعية الإبتســامة بحي الوحدة بورزازات ، الجمعية التي تأسس سنة 2011 ، بمبادرة من السيدة فاطمة الزهراء برايكي ، حيث عايشت ولا زالت تعيش تجربة تربية الأطفال الصبغيين ،

الفكرة حسب تصريح السيدة فاطمة جاءت بعد المعاناة التي لاقتها في المسار الدراسي لأحد أبنائها ، حيث يعانون بشكل مستمر من عدم تكافؤ الفرص بينهم ” الصبغيين ” ذوي إعاقة التوحد و أصدقائهم العاديين داخل الفصل ، حيث أن المشروع الذي أحدته الوزارة الوصية على قطاع التعليم بخصوص أقسام الإدماج لم يكن في المستوى المطلوب ، فداخل القسم يمكن أن نجد أصناف و أعمار مختلفة من الأطفال الصبغيين  و الطاقة الإستيعابية لكل فصل هي 12 فردا فقط، مما يخلق نوعا من العثراث في التحصيل الدراسي بين التلاميذ ، 

كل هذه الأسباب دفعت السيدة فاطمة بمعية مجموعة من الآباء للتفكير في خلق جميعة الإبتسامة للم شمل الأطفال بورزازات و العمل على توفير فرص للتأطير و التأهيل و التكوين لإدماجهم فيما بعد دون أن يحسو بأي نوع من النقص في أوساط المجتمع،

 
للعمل في هذا المجال إظطرت الجمعية إلى البحث عن مؤطرين و مكونين أكفاء ، و خلق علاقات مكنت الجمعية من التعرف على أخصائية أجنية في مجال الإعاقة و التوحد السيدة ماريتا دو جون ، والتي ساهمت بشكل كبير في تطوير العمل و النهوض بالأطفال الصبغيين ذوي إعاقة التوحد ، كما ساهمت أيضا في جلب مجموعة من التجهيزات الضروية للترويض الطبي للجمعية ، مما جعلها تستقطب على مر الوقت مجموعة كبيرة من المستفيدين ، لكن مساحة الجمعية لا تستوعب أكثر من 15 فردا فقط…
 
تزايد الطلبات على الإنخراط في الجمعية ، دفع الجمعية لرفع رهان التحدي و تقديم طلب إنشاء مركز للصبغيين بورزازات للجهات المعنية ، هذا الأمر الذي لاقا ترحيبا من طرف مجموعة من الشركاء ، عمالة إقليم ورزازات ، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، المجلس البلدي لورزازات ، و المنذوبية الإقليمية للصحة ،
الذين وافقو على الإنخراط في هذا العمل الإنساني ليخرج بناء المركز و تجهيزه إلى حيز الوجود بعدما كان حلمــا فأصبح حقيقة  حسب ما جاء على لسان رئيسة الجمعية السيدة فاطمة.
 
مشروع المركز بغلت تكلفة بناءه و تجهيزه 7.461.790،00 درهم ، مكون من طابقين و يضم مجموعة من المرافق المهمة و الضرورية ، منها :
– صالة للترويض الطبي
– أقسام للدراسة
– قاعة للصلاة
– صالة للإنتظار و غرف للمبيت للآباء غير المقيمين بورزازات
– مكتبة و مساحات خضراء.
– مرافق صحية
– مرافق للترفيه و مسبح للترويض الطبي
– مرافق إدارية أخرى.
 
المركز مفتوح في وجه كافة الآباء و الأمهات من تنغير – زاكورة و النواحي ، و قد بلغات نسبة المسجلين لحد الآن حوالي 150 مستفيد.
 
 

 

 

 
في نفس الإطار ، تعمل جمعية الإبتسامة على تنظيم أيام توعوية و تحسيسية للآباء ، و تعمل حاليا بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة على تنظيم يوم تحسيسي بدار الشباب يوم غد 7 نونبر الجاري ، و الذي سيحضره أزيد من مائـة طبيب من كليتي طب الأسنان بكل من الرباط و الدار البيضاء ، و ستتخلل هذا اليوم أنشطة تحسيسية و طبية و مواطناتية ،حسب البرنامج التالي :

 
 

 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock