الفنية و الأدبية

الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة

 
 
الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة

من 20 إلى 25 أكتوبر 2014

 

 

ورزازات أونلاين

 

تنظم جمعية زاكورة للفيلم عبر الصحراء، من 20 إلى 25 أكتوبر 2014، الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء تحت شعار : “السينما و الشباب” و على إيقاع أفلام الصحراء التي تصنع فرح وسعادة عشاق السينما بمنطقة درعة، والمغرب عموما.

 

وهكذا، ستتميز هذه التظاهرة الفنية والثقافية ببرمجة مسابقة رسمية للأفلام الطويلة للمرة الثانية، إلى جانب تنظيم مباراة في السيناريو، حول موضوع الصحراء والتيمات ذات الصلة: الماء، الترحال، نمط حياة الواحات، العادات والتقاليد، القصبات، التحولات المناخية…

 

تحضر خلال الدورة عدة دول بالإضافة إلى المغرب، من خلال أفلام مبرمجة في إطار المسابقة الرسمية أو البانوراما، من بينها تونس، مصر، كازخستان، الصين، إيران، السينغال، الجزائر و البنكلاديش، فرنسا و العراق.

 

وفضلا عن المسابقة، يكرس المهرجان حيزا للتكوين لفائدة شباب المنطقة، من خلال ورشات ينشطها خبراء في مجال التحليل الفيلمي، الوثائقي، التوضيب، الديكور والإخراج. كما يجدد المهرجان الصلة بتقليد سينما الهواء الطلق، عبر عرض مجموعة من الأفلام المغربية والأجنبية أمام الجمهور. الشباب سيكون أيضا على موعد مع ماستر كلاس حول عدة مواضيع من ضمنها “كيفية صنع أفلام بدون ميزانية كبيرة”.

 

وسيكون لعشاق السينما موعد مع دورة للأفلام الموضوعاتية حول سينما الشباب ، تتوج بندوة “الشباب كصانع و كمستقبل للسينما”، ينشطها خبراء من المغرب والخارج.

 

ويشتمل البرنامج أيضا على زيارات منظمة لفائدة الفنانين الحاضرين لعدة أماكن ذات طابع اجتماعي ومواقع سياحية محلية، منها تلال تينفو الشهيرة.

 

يتطلع مهرجان فيلم عبر الصحراء إلى تكريس الفرجة السينمائية كشكل ترفيهي وممارسة ثقافية، ودعم الإبداع الفني والتقني وخلق فضاء للتبادل بين-المهني يلتئم فيه مختلف المتدخلين في القطاع.

 
 إن جمعية زاكورة للفيلم عبر الصحراء تأمل في مزاوجة صورة زاكورة مع طموحها لتصبح حاضرة حاضنة للقيم الثقافية والإنسانية المحفزة على التجديد والانفتاح والحوار والتسامح.
 
 
 
ميشيل خليفة رئيساً للجنة تحكيم المسابقة الرسمية
و سيشارك خلال الدورة الحادية عشر للفيلم عبر الصحراء عدة دول بالإضافة إلى المغرب، من بينها تونس، مصر، كازخستان، الصين، إيران، السينغال، الجزائر و البنكلاديش، فرنسا و العراق.
يترأس المخرج الفلسطيني ميشيل خليفة لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الطويل للدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء الذي سينعقد من 20 إلى 25 أكتوبر 2014 بزاكورة، تحت شعار : “السينما و الشباب”.
 
كما تتتكون لجنة التحكيم من أربعة أعضاء آخرين و هم الممثلة السينمائية و المخرجة المسرحية لطيفة أحرار و المخرج العراقي عامر علوان و المخرجة اللبنانية علياء خشوق و كاتبة السيناريو و المنتجة الفرنسية اٍزابيل ماتيك.
و يعد ميشيل خليفي المقيم حالياً في بلجيكا، أحد رواد السينما الفلسطينية المستقلة حيث حازت أفلامه على جوائز عالمية منها فيلمه الروائي الأول “عرس الجليل” الذي حصل على الصدفة الذهبية في مهرجان سان سبستيان وجائزة الاتحاد الدولي للصحافة السينمائية (الفيبريسي) في مهرجان كان عام 1987 وجائزة التانيت الذهبية في مهرجان قرطاج عام 1988.
بعد تخرجه عام 1977 من معهد المسرح والسينما في بروكسل، قام خليفي ابتداءً من عام 1978 بإنجاز أعمال في التلفزيون البلجيكي خاصة بعض التقارير عن الأراضي الفلسطينية المحتلة. عاد إلى الناصرة عام 1980 لتصوير فيلمه الطويل الأول “الذاكرة الخصبة ” الذي مزج فيه بين الأسلوبين الوثائقي والروائي. في عام 1987 أخرج عرس الجليل فيلمه الروائي الطويل الأول. يعمل حاليا في التدريس بمعهد السينما والمسرح في بروكسل.
 
 
محمد العروسي و محمد الكلاوي رئيسا لجنتي السيناريو و الصحافة و النقد
 
أعلنت جمعية زاكورة للفيلم عبر الصحراء، أن الصحفي محمد العروسي و الكاتب و الناقد السينمائي محمد الكلاوي سيترئسا على التوالي لجنتي السيناريو، و الصحافة و النقد في إطار الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء التي سوف تقام هذه السنة من 20 إلى 25 أكتوبر 2014، تحت شعار : “السينما و الشباب”.
و تشرف لجنة السيناريو التي تتكون بالإضافة إلى محمد العروسي من كاتب السيناريو و المخرج المصري أحمد رشوان و المخرج الامريكي جون ميشيل ديتارد، على مسابقة السيناريو الخاصة بتيمة الصحراء.
أما لجنة الصحافة و النقد فتتكون بالإضافة إلى محمد الكلاوي من الصحافية و الباحثة ماجدة صابر و الناقد السينمائي أحمد السيجلماسي و الناقد و الصحفي عادل السمار و الكاتب الصحفي نزار الفراوي.
وهكذا، ستتميز هذه التظاهرة الفنية والثقافية ببرمجة مسابقة رسمية للأفلام الطويلة للمرة الثانية، إلى جانب تنظيم مباراة في السيناريو، حول موضوع الصحراء والتيمات ذات الصلة: الماء، الترحال، نمط حياة الواحات، العادات والتقاليد، القصبات، التحولات المناخية…
و تنضاف هذه اللحنتين إلى لجنة المسابقة الرسمية للفيلم الطويل و التي يرئسها المخرج الفلسطيني ميشيل خليفة و المتكونة من المخرج العراقي عامر علوان و المخرجة اللبنانية علياء خشوق و كاتبة السيناريو و المنتجة الفرنسية اٍزابيل ماتيك.
و سيتمكن الجمهور من مشاهدة عدة أفلام في المسابقة الرسمية و البانوراما تنتمي لعدة بلدان بالإضافة إلى المغرب، من بينها تونس، مصر، كازخستان، الصين، إيران، أفغانستان والسينغال، الجزائر و البنكلاديش، فرنسا و العراق.
وفضلا عن المسابقة، يكرس المهرجان حيزا للتكوين لفائدة شباب المنطقة، من خلال ورشات ينشطها خبراء في مجال التحليل الفيلمي، الوثائقي، التوضيب، الديكور والإخراج. كما يجدد المهرجان الصلة بتقليد سينما الهواء الطلق، عبر عرض مجموعة من الأفلام المغربية والأجنبية أمام الجمهور. الشباب سيكون أيضا على موعد مع ماستر كلاس حول عدة مواضيع من ضمنها “كيفية صنع أفلام بدون ميزانية كبيرة”.
إن جمعية زاكورة للفيلم عبر الصحراء تأمل في مزاوجة صورة زاكورة مع طموحها لتصبح حاضرة حاضنة للقيم الثقافية والإنسانية المحفزة على التجديد والانفتاح والحوار والتسامح.
 
عبد الله ساعف رئيساً للدورة الحادية عشر
 
تكريماً له على كامل إنجازاته الفكرية و الثقافية تم اختيار المفكر المغربي عبد الله ساعف رئيساً للدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة و الذي سينظم هذه السنة من 20 إلى 25 أكتوبر 2014، تحت شعار : “السينما و الشباب”.
و يعتبر الدكتور عبد الله ساعف أحد المفكرين الذين يواكبون التطورات التي تعتمل داخل المجتمع المغربي بالبحث و التمحيص، و أحد الدين ينتصرون بإصداراتهم و محاضراتهم للعقل و العلم و المعرفة و قيم التعدد و الحوار.
و يذكر أن عبد الله ساعف، رئيس هذه الدورة، شغل لمدة طويلة منصب أستاذ العلوم السياسية بكلية الحقوق الرباط أكدال، و احتل سابقاً منصبي وزير سابق للتربية الوطنية وعميد سابق لكلية الحقوق بالمحمدية.
و بالأضافة ألى كونه مؤلفاً لعدد من الكتب والدراسات في السوسيولوجيا السياسية، و مديراً لمركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية ورئيساً لجمعية المغربية للعلوم السياسية، يعتبر ساعف من المنخرطين بوعي و دينامية في العمل المدني.
كما سيشارك ساعف خلال هذه الدورة في ندوة يدور موضوعها حول “الشباب كصانع و و كمستقبل للسينما” ألى جانب خبراء من المغرب والخارج.

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock