أخبار محلية

البيان رقم 1 لتنسيقية الإنصاف من أجل جهوية ديمقراطية

 

تنسيقية الإنصاف من أجل جهوية ديمقراطية

البيان رقم: 01

 
على إثر الإعلان على مشروع التقسيم الجهوي الذي تقدمت به وزارة الداخلية للأحزاب المغربية قصد تدارسه و إبداء الرأي فيه.
 
و الاطلاع على مضمون هذا المشروع خاصة ما تعلق منه بجهة درعة تافيلالت ، و الوقوف على ردود فعل الشارع بورزازات الكبرى المستنكر و الرافض بمختلف مكوناته لاختيار مركز هذه الجهة.

فإن ” تنسيقية الإنصاف من أجل جهوية ديمقراطية ” المشكلة من فعاليات سياسية ، نقابية ، اقتصادية و جمعوية ، التأمت في عدة لقاءات قصد التشاور و تنسيق الجهود و تنظيمها لبلورة مواقف منسجمة بشأن المشروع المقترح.

و بعد مناقشة مستفيضة لمختلف الجوانب المتعلقة بالجهوية الموسعة منذ انطلاقها بالمغرب و استحضار فلسفتها من حيث هي التأسيس لبناء جهوية ديمقراطية ترتكن للحكامة الترابية ، و العدالة المجالية و التقسيم العادل و المنصف للثروات و الأدوار بين الجهات و داخلها ، بما يحقق التنمية المستدامة للوطن و يمكن المواطنين و المواطنات من السلم الاجتماعي و الرخاء الاقتصادي و يذكي في الجميع روح الانتماء و السعي للبناء في جو تشاركي و برؤى متقاسمة .

و حرصا منا على الانطلاقة السليمة لهذه الجهة الفتية التي تحتاج إلى انسجام و تعاون مكوناتها كما تحتاج إلى اختيارات و قرارات ناجعة و غير مكلفة اجتماعيا و اقتصاديا و سياسيا .

فإننا إذ نثمن جدوى الجهوية الموسعة في بلادنا و نؤكد على أنها ورش و طني محدد في ترسيخ مسيرة النماء و التحولات الايجابية التي تسجلها المملكة في مختلف المجالات ، و سعيا من وراء التنزيل السليم و الديمقراطي لهذا الورش ، نعلن للرأي العام ما يلي :

1. رفضنا لمقترح مشروع الجهوية بخصوص مركز جهة درعة تافيلالت و نعتبره لا يستند لأية معايير موضوعية .

2. مطالبتنا باعتماد ورزازات مركزا لجهة درعة تافيلالت لما تتميز به من موقع جغرافي مناسب من حيث القرب و البعد من مكونات الجهة و باقي جهات المملكة، وما تتوفر عليه من مؤهلات واعدة و بنيات استقبالية و بنيات تحتية أساسية و متقدمة مقارنة بباقي أقاليم الجهة ، و أيضا باعتبار ورزازات العمالة الأم لإقليمي زاكورة و تنغير مع كل ما يعنيه ذلك من روابط تاريخية و إدارية متينة .

3. تحميلنا للقائمين على الشأن العام الوطني مسؤولية أي تعثر بجهة درعة تافيلالت و أي احتقانات بين مكوناتها نتيجة عدم موضوعيهم في اختيار مركز هذه الجهة .

 4. استعدادنا لخوض كل الأشكال المتاحة و الممكنة قانونيا للدفاع غن هذه الجهة بغيدا عن الضيق من الحسابات و في استحضار تام للمصلحة العليا .

 5. تسطيرنا لبرنامج ترافعي أمام الجهات المعنية يتضمن لقاءات تواصلية و مذكرات و عرلئض شعبية و برنامج نضالي تصاعدي ينطلق بوقفات و مسيرات احتجاجية و ينتهي بمقاطعة الانتخابات ما لم يتحقق الإنصاف.

 6. دعوتنا لكافة الهيئات السياسية ، النقابية و الجمعوية بالمنطقة لمزيد من رص الصفوف و تغليب المصلحة العامة من أجل تجقيق انطلاقة صحيحة لجهة درعة تافيلالت في ضل انسجام مكوناتها لتحقيق ما تستحق لتحقيق إقلاع تنموي طال انتظاره .

 

ورزازات في 01/10/2014

تنسيقية الإنصاف متن أجل جهوية ديمقراطية
 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock