أخبار محلية

حالة البنيات التحتية بين شح التساقطات و كثرتهــا

 
 
 
حالة البنيات التحتية بين شح التساقطات و كثرتهــا
 

 
ورزازات أونلاين
محمد بوسعيد

قبل أيام معدودة كان حديث الورزازيين عن شح التساقطات والجفاف الذي تعاني منه جل مناطق الاقليم وكذا استنزاف حقينة سد المنصور الذهبي بسبب مشروع الطاقة الشمسية باستهلاكه الوفير للمياه فخلف هذا موجة من الاستنكار والغضب قبل أن يجود الله علينا بالامطار الاخيرة والتي لم تشهدها المدينة منذ سنوات .

 

فاختلفت وجهات نظر الورزازيين حولها من مستبشر وساخط على الاوضاع :

الفلاحون و المهتمون بمنسوب المياه بالسد استبشروا خيرا بالامطار التي ستغني الفرشة المائية وتنقد مجموعة من الدواوير التي عاشت الجفاف على مدى أكثر من ثلاثة أشهر وأيضا انقطاعات متواصلة للماء الشروب مما سبب في تفشي مجموعة من الامراض الجلدية وهجرة العديد من القرويين ولو بصفة مؤقتة .

غير أن الجزء الاكبر من الساكنة أبدوا سخطهم خصوصا على المسؤولين لان الامطار الاخيرة كشفت عن هشاشة البنية التحتية للمدينة بصفة عامة وترميكت بالخصوص والتي تشهد في جل احيائها انعداما او انسدادا في قنوات الصرف الصحي مما سبب في غمر مجموعة من المنازل بالمياه وأدى الى انهيار بعضها خصوصا في الدواوير .

دون الحديث عن انقطاع طرق وطنية ( الطريق الوطنية رقم 10 ) مما تسبب في تعطيل مصالح المواطنين لساعات طوال .

 

خلاصة القول الامطار الاخيرة كلها خير فمن جهة ارتوت بها المدينة من عطش سنوات ومن جهة اخرى فضحت المستور من استهتار مسؤولينا بمصالح وبنية المدينة.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
istanbul eskort - adana eskort - eskort adana - eskort - escort

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock