أخبار محلية

وجوه سينمائية ومسرحية تخوض غمار قافلة المحبة في دورتها السادسة بورزازات

 
وجوه سينمائية ومسرحية تخوض غمار قافلة المحبة في دورتها السادسة بورزازات

ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
  تنظلق في شتنبر من كل سنة، مذ ست سنوات تباعا ،قافلة المحبة بورزازات في بادرة و سابقة محلية تكشف عن الطاقات الفنية الشابة في الموسيقى الرسم الرقص الغناء المسرح و السينما.مبادرة أريد منها تجسد مواهب لم تجد لها منفذا بعد خصوصا بالدواوير النائية في أعالي الجبال و تشجع أخرى كانت تقمع، مبادرة تسعى إلى فتح أفق فني و خلق جسور التواصل ، التعاون و التضامن بين الفنانة المشاركين و الساكنة المحلية بالإقليم بالنظر إلى الوضع الحرج الذي يعيشه شباب إقليم ورزازات حيث الافتقار إلى جميع الفضاءات الثقافية و الفنية ناهيك عن التهميش ، الهشاشة و الفقر خصوصا بالمناطق الجبلية النائية و البعيدة عن المدار الحضري، إذ يمكن استقراء من قافلة المحبة خريطة كاملة شديدة التنوع و الدلالة تنعكس على أعمالها الفنية مشكلات الفن و الثقافة وعلى أعمالها الاجتماعية مشكلات الهشاشة و الفقر ، أنشطة القافلة متدرجة بين عرض أفلام ، ورشة الرسم، ورشة الموسيقى،ورشة المسرح، ورشة الرقص، ورشة النحت و المجسمات ،تنشيط الأطفال ، قافلة صحية ، وسهرات حيث مشاركة الساكنة المحلية يتخللها توزيع الهدايا الحقائب المدرسية و الملابس بعد الاستحسان الذي لقيته قافلة المحبة في الدورات السابقة حيث استفدت ساكنة الجماعات والنجاح الذي عرفته السنة الماضية في دورتها الخامسة بالجماعة القروية تندوت .تنطلق قافلة المحبة هذه السنة صوب جماعة وسلسات الواقعة جنوب غربي إقليم ورزازات أكبر جماعات الإقليم شاسعتا بمساحة إجمالية تقد ب1720 كلم2 وتضم ثلاث قبائل كبرى عرفت بتاريخها العريق وقدم جدورها التاريخية وهي ايت اعمرو، ايت ضوشن، ايت اوحميدي وتتكون كل قبيلة من مجموعة من الدواوير توحد اللغة الامازيغية في ما بينها .
 

النخسة السادسة لقافلة المحبة لهذا الموسم تعرف مشاركة نخبة من الفنانين من المغرب ومصر وفرنسا إذ من المرتقب أن تشاركة الفنانة المغربية سعاد الوزاني إبنة مدينة وزان الملقبة بدواحة ممثلة مسرحية  شاركت في العديد من المسلسلات و الأفلام التلفزيونية أشهرها حديدان _ ظلال الماضي _ المصير _ الطاحونة.
 
إلى جانبها يشارك للمرة السادسة الفنان المغربي الامازيغي حسن عليوي ابن مدينة أكادير أحد الأعضاء المؤسسين لقافلة المحبة.
 
كانت بدايته بالمسرح كانت مع الثنائي السيد عبد الله المناني في التسعينات بعدها كانت أول مشاركة له في العمل المسرحي بمسرحية ملحمية شارك فيها ما يقارب 120 ممثل بمناسبة عيد العرش، بعدها شارك في اختبارات متعددة لتتوالى عليه الأعمال شوف تشوف، “حضي راسك”  “رد بالك لتهبال” التي أخذت حوالي 4 جوائز وطنية، ثم البركاصة باللغتين العربية الأمازيغية، “مدارات الأحلام”، بعدها تجربة العروض التلفزية في عمل “أحسن من الملاك”، بعدها شارك الفنان حسن علوي في أعمال الأفلام التجارية مع عزيز أو السايح في “الحيلة أفضل من العار” “حماد القران”، وغيرها من الأفلام العديدة، ثم بعض العروض في الأفلام الصناعية لنبيل عيوش “أناروز” “طارق بن زياد”، وكان على موعد مع محبيه طيلة رمضان المنصرم في سلسلة سيتكوم ” كنزة في الدوار ” في دور أسامة .

كما يحضر النجم السينمائي محمد القلع ممثل مغربي مسرحي و سينمائي إبن مدينة سيدي بنور  شارك في ما يقارب 15 فيلما سينمائيا منها ( سارق الأحلام _الدار البيضاء يا الدار البيضاء للمخرجة المغربية فريدة بليزيد _ و بعد _هنا و لهيه _ وداعا أمهات _نسيم عباس) إلى جانب 17 مسلسلا دراميا (سرب الحمام _ جنان الكرمة _ سير حتى تجي _ المجدوب) و9 أفلام تليفزيونية(المصير _ الريح _ بنت الشيخة _ خيوط العنكبوت) بالإضافة إلى12 عمل مسرحي (شاوش في المريخ _ الخوصصة _اولاد الوطن ).

ومن خلال هذه الوجوه الفنية تسعى قافلة المحبة إلى غرس الدوق الفني و الجمالي لدى الشباب ودفعهم لحب الفنون و البيئية ، تقوية قدرات الشباب بما فيها القدرات التواصلية وتعمل قافلة المحبة أيضا على تقريب المشاهدة السينمائية من ساكنة الدواوير وخلق جسور التواصل عن قرب بين الفنانة و ساكنة الدواوير.
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock