الفنية و الأدبية

السهرة الامازيغية ضمن فعاليات صيف ورزازات 2014‎

 
 
سهرة فنية أمازيغية ضمن فعاليات مهرجان صيف ورزازات

 
ورزازات أونلاين
تحرير : خالد ألايـــــا

صور بعدسة :أيوب برخوش
 
 
اختتم الأسبوع الخامس من مهرجان صيف ورزازات في دورته الثانية بسهرة فنية أمازيغية والذي ستتواصل سهراته إلى غاية 19 شتنبر الحالي .وفي سهرة الأحد 07 من هذا الشهر الجاري ارتأت اللجنة المنظمة أن تهدي للجمهور الحاضر طبقا غنائيا أمازيغيا على إيقاعاته كانت منصة تاوريرت مكتظة بجمهور قياسي .

 

بداية السهرة كانت مع فرقة أحواش تماست التي تفننت بأهازيجها الفلكلورية المحلية و رقصاتها التي أعطت لفضاء تاوريرت رونقا جميلا أبهر الجميع ،وبعد ذلك أتى دور مجموعة إسوتار التي جاءت من عاصمة الورود قلعة مكونة.

 

وتتكون هذه المجموعة الشبابية من خمسة أفراد ، أدت أغاني تحمل لون فني مقتبس من إيقاعات الصحراء مع كلمات بهوية أمازيغية من سلب الجمهور الورزازي الذي لم يجد بدا من التصفيق لها بحرارة والتفاعل معها بحماس كبير .

 

وبآلة الوتر تمكن الفنان الورزازي لحسن خوختو من استنفار مشاعر عشاق الفن الأمازيغي بعد أدائه المميز لبعض أغاني الراحل محمد رويشة في مقدمتها أغنية ” إناس إناس” إضافة إلى أغاني أخرى لقت صدا رائعا من الجماهير الحاضرة.

 

وبما أنها ليلة أمازيغية بامتياز فقد تكفل بتنشيط فقراتها الفنان الكوميدي لحسن شاوشاو صاحب النكتة الأمازيغية الخالصة ،و بطريقته المعهودة مرة أخرى أدخل البسمة على الجمهور الورزازي

 

الذي صفق على سكيتشاته الهزلية التي نالت استحسان الجميع . ليأتي الدور على مجموعة نجوم أشتوكن قدمت بدورها باقة من أغانيها بنغمات جميلة على غرار “أييس الحر “…التي تجاوب معها الجمهور بعدده الغفير .ليسدل الستار على السهرة الأمازيغية ضمن فعاليات مهرجان صيف ورزازات نسخة 2014.
 
 

 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock