أخبار وطنية

مصطفى أبجد أكبر تلميذ في الباكلوريا لهذه السنة في سن يناهز الستين

يعتبر “مصطفى أبجد” أكبر مرشح لاجتياز امتحانات الباكالوريا في أداب عصرية  بمدينة مراكش في سن يناهز الستين . وكله  امل أن يحصل على هذه الشهادة التي استعصت عليه أزيد من ثلاثة عقود، حيث كان أول عهده بها خلال سنة 1975، عندما كان سنه لا يتجاوز 25 سنة، وهاهو اليوم يجلس للمرة الـ 36 ويمني النفس ويركب التحدي من أجل هذه الشهادة التي كانت ولاتزال أول وآخر همه.. لمصطفى والدة طاعنة في السن، وابنتين لا تتجاوزان على التوالي ثلاث سنوات وسنة ونصف، بحي القصبة بالمدينة العتيقة لمراكش.  وحسب  جريدة إلكترونية “كود” فقد عايش هذا المترشح المراكشي مختلف البرامج والمناهج المستجدةعلى أنظمة امتحانات الباكالوري مدة 36 سنة دون أن يكل أو يمل بالرغم من  تعاقب ثماني حكومات على تدبير الشان العام الوطني منذ عهد الوزير احمد عصمان إلى حكومة الاستقلالي عباس الفاسي الحالية والتي اختلفت سياساتها التعليمية باختلاف توجهاتها السياسية والمذهبية. .وقد علق احد الظرفاء المراكشيين على  حكاية هذا الرجل ذي ال60 سنة بان الرجل وبنضاله المستميت  يستحق شهادة ولو رمزية من وزارة احمد اخشيشن مع توصية بادراج اسمه ضمن كتاب غرينيس للارقام القياسية، ونحن هنا في “كود” لا نملك إلا ان ندعو له بالتوفيق والنجاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock