اخبار جهوية

البطل المغربي في رياضة التحدي والخوارق يبهر زوار المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بتنغير.

 

 
البطل المغربي في رياضة التحدي والخوارق يبهر زوار المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بتنغير.
 

ورزازات أونلاين
من تنغير : محمد ايت حساين

أبهر محمد خليل، البطل المغربي في رياضة التحدّي والخوارق، المحتشدين لمشاهدة عروضه بساحة قرب المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بمدينة تنغير مساء الأحد 25 غشت ، إذ استثمر قدراته البدنية وتقنياته للقيام بتحدّيات بدنية نالت الاستحسان واعتبرها الحاضرون والجة باب الخوارق.

العروض الرياضية الذي قدمها بطل رياضة التحدي والخوارق وفاطمة الزهراء ابيو والأستاذ محمد شكري و 20 ممارس لهذا الفن، بدعوة من غرفة الصناعة التقليدية لأقاليم ورزازات زاكورة وتنغير بمناسبة المعرض الجهوي للصناعة التقليدية باقليم تنغير تحت شعار: “معا من اجل بناء جيل الجودة ” ، نالت اعجاب واستحسان الحاضرين خاصة العدد الكثيف من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، الذين حجوا الى هذه الساحة وعبروا عن كامل سعادتهم وهم يشاهدون عن قرب لوحات فنية ورياضية نادرة لمحمد خليل الذي تعدّى حاجز الـ50 تظاهرة وطنية في صنف رياضة التحدي والخوارق ، إذ ما فتئ البطل المنحدر من مدينة بومالن دادس ينال الإعجاب بفضل تفرّده في ممارسة هذا النوع الرياضي النادر ومواظبته على الرفع من قدراته البدنية وفق تمارين خاصّة ، قدم عروضا مختلفة تنوعت بين جر حافلات لنقل المسافرين باستعمال جسده ، بالإضافة إلى تحدي قوة دراجات نارية في سرعتها القصوى مستعينا باجزاء بدنية عدة منها الفم واليدين ، زيادة على عروض الدفع بالارتكاز على سيف وتمرير عدة دراجات نارية على الوجه والبطن والظهر ممددا على الزجاج والمسامير الحادة.

وجدير ذكره أن البطل المغربي محمد خليل من مواليد سنة 1971 بمدينة بومالن دادس، بدأ مساره الرياضي سنة 2001 في رياضةالكونغ فو شاو لين، كما مارس عدة رياضات في مجال فنون الحرب ، قام بعدة تظاهرات في مجموعة من المدن المغربية بشتى أنحاء المملكة كما شارك في مجموعة من المهرجانات الوطنية إضافة إلى مساهمته العديدة في أنشطة رياضية بمختلف المؤسسات الخيرية بالمغرب لفائدة نزلائها.

 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock