أخبار محلية

جمعيات نسائية تطالب بخلق مراكز إيواء للنساء ضحايا العنف بورزازات

ورزازات أونلاين

طالبت مجموعة من الجمعيات النسائية بمنطقة ورزازات الكبرى ومن بينها الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بورززات خلق مراكز الإيواء للنساء ضحايا العنف، وجاء ذلك بعد تلقيها مجموعة من الحالات من النساء اللاتي يعانين من التشرد جراء ” العنف المبني على النوع الاجتماعي”  الذي يلقي بعدد من نساء المنطقة إلى الشارع”. و قد أكدت سعيدة بلحديد الكاتبة الإقليمية لفدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بورزازات ان ” الجمعية تستقبل حالات عديدة من النساء منحدرات من ورزازات، أكدز، زاكورة، سكورة، وقلعة مكونة ومناطق أخرى يعانين من ظروف اجتماعية عصيبة، ولا يجدن مسكنا بعد الطرد الزوجي أو الطلاق أو التعنيف الذي يصل إلى درجات عليا لا يمكن أن تتخيل”، في حين أطردت سعاد بنمسعود المسؤولة عن مركز الاستماع بورزازات “أن مقر مركز استماع بورزازات على مقربة من أن يتحول إلى مركز إيواء مصغر ولا يمكنه بطبيعة الحال أن يلعب هذا الدور لطبيعته الإدارية..إذ يجب على الدولة تحمل المسؤلية في خلق مراكز إيواء قادرة على احتضان النساء ضحايا العنف، إذ لا ندري ما مصيرهن في غياب أيه استراتيجية واضحة من الدولة لخلق هذه المراكز؟.

هذا وقد شاركت هذه الجمعيات النسائية في التشخيص التشاركي الذي نظمه القصر البلدي بالمنطقة، إذ ففي الوقت الذي طرح فيه النقاش حول مجموعة من القضايا العالقة، أكدت فيه هذه الجمعيات النسائية أولية خلق مراكز الإيواء تمكن من احتواء ظاهرة التشرد النسائي الذي بدأت تتزايد وينتج عنها مجموعة من الظواهر الاجتماعية الأخرى كتشرد الأطفال تفشي الجريمة و امتهان الجنس وتناول المخدرات …،

وتجدر الاشارة الى أن هذه الجمعيات أكدت أيضا أنه “بخلق مراكز الإيواء ستساهم الجهات المعنية في إجتتات مجموعة من الإشكالات المجتمعية بمنطقة ورزازات.    

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock