مقالات رأي

أحواش إزناكن بتازناخت… فن عادات وتقاليد

 
أحواش إزناكن بتازناخت… فن عادات وتقاليد

ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
إلى جانب أحواش توجد بتازناخت الكبرى مجموعة من الأصناف والأنواع الأدبية الامازيغية الأخرى ومنها ..الأمثال الشعبية والقصص والحكم والنوادر.. والأحاجي… والأشعار الغنائية والصوفية وأغاني الأعراس.. والمواسم والنسيج المختلف إلى غير ذلك من الأصناف الأدبية التي تحتاج إلى الجمع والتدوين. ويرجع غناها لموقعها الجغرافي الهام ،وكذلك قربها من الصحراء ،جعلها منطقة التقاء مجموعة من الثقافات..الأمازيغية ..اليهودية..الإفريقية لتنصهر مع الثقافة المحلية الشيء الذي جعلها ثقافة متميزة بامتياز.

ونخص بالذكر “أحواش إيزناكن ” فن من الفنون الثرات اللامادي للمغرب العريق ويشبه كثيرا أحواش سوس ويرتكز على الدرست ويطغى عليه الشعر كثيرا أكثر من الفنيات، دون أن ننسى بأن ازناكن مشهورين بفن ..تاماواشت.. وهو فن شعري أصيل لايحتاج إلى الأدوات وهي قصائد غزلية خالدة تقال في الأفراح .

الباحث الامازيغي حسن أعبيا يوضح بأن أحواش إيزناكن يمتاز بالخفة والسرعة فإن أحواش..أيت أعمر بتازناخت الكبرى وتاماسين وأيت واغرضا وقبائل ؤحميدي وأيت ضوشن زد على ذلك أحواش تاوريرت بورزازات وتلوات..يمتاز بالثقل في الأداء وشيئا فشيئا يرتفع الإيقاع وكلما ارتفع هذا الإيقاع إلا وتزداد السرعة في الحركة والأداء.
 
وثانيا فإذا كان أحواش إيزناكن هو الأكثر شاعرية فان الثاني هو الأكثر فنية ورقصة …إن أحواش أيت أعمر وورزازات بالإضافة إلى تلوات..يطلق عليه..أمسرح..فيمكن لشاعر واحد فقط وببيت شعري واحد..أن يقود الفرقة لان الذي يهم هنا ليس الشعر بل الإيقاع الذي يختلف شيئا فشيئا هو الذي يحدد هذا الفن وهذا على عكس أحواش إيزناكن الذي ارتبط بشكل واضح بأحواش سوس وطاطا.
 
بل هناك لون أخر يتميز به أحواش إيزناكن وهو لون أو صنف يوجد عند أمازيغ.. أزاغار..أو الحوز إن صح هذا التعبير والذي يوجد على الخصوص ب..إيمين تانوت..قرب مراكش..وهو حوار شعري بين شاعرين فلا يحق للنساء المصطفات ب أسايس أن يرددن الأبيات الشعرية للشاعر المحادي لهن آو القريب لهن في الصف بل عليهن أن يرددن تلك الأبيات للشاعر الأخر الغير المحادي لهن ونفس الشيء ينطبق على النساء الأخريات أو العكس هو الصحيح..نعم انه حوار شاعري جذاب ورائع الممزوج بالأداء والخفة والحركة والسمع أيضا.
 
إن الشعر الغنائي بقبيلة إيزناكن هو فن قديم متوارث أبا عن جد..وهو فن أصيل بالجنوب المغربي بأكمله..وكما أسلفنا الذكر فان أحواش بمنطقة تازناخت الكبرى له إيقاعات مختلفة.. وتتجلى هذه الإيقاعات المتنوعة في الأدوات..إيماسن..التي نستعملها في فن أحواش آو أكوال من الدف و الطبل والجرس .

إلى جانب أحواش إزناكن المرتكز على الدرست زد على ذلك نوع آخر يطلق عليه أهناقار..ومرز افود..إلى غير ذلك من الأنواع. دون أن ننسى بان ازناكن مشهورين بفن ..تاماواشت.. وهو فن شعري أصيل لا يحتاج إلى الأدوات وهي قصائد غزلية خالدة تقال في الأفراح ومعروفة ب..تاهاهايت.
 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock