أخبار محلية

تدشين الخط الجوي الرابط بين زاكورة و ورزازات

 
تدشين الخط الجوي الرابط بين  زاكورة و ورزازات
 
ورزازات أونلاين
و م ع
 
افتتحت الخطوط الملكية المغربية، أمس الاثنين، خطا جويا يربط زاكورة بالعاصمة الاقتصادية للمغرب، كما أطلقت أول رحلة في إطار اتفاقية الشراكة، تهدف إلى تعزيز الرحلات الجوية نحو مدينة ورزازات بسعر مناسب وقار.

 

وقال إدريس بنهيمة، الرئيس المدير العام لـ”لارام”، بمطار زاكورة، إن خط زاكورة سيمكن ربط هذه الأخيرة بالدارالبيضاء في أقل من ساعة ونصف الساعة، كما سيمكن من ربطها بشبكة الرحلات الجوية للخطوط الملكية المغربية القادمة والمتوجهة من وإلى أزيد من 80 وجهة في مختلف أرجاء العالم. أي “أن هذا الخط الجوي سيفتح آفاقا واسعة لتنمية النشاط السياحي والتجاري بالمنطقة”.

 

وذكر بهذه المناسبة باتفاقيات شراكة مماثلة سيتم توقيعها مع مسؤولي جهات أخرى بهدف فتح أو تقوية خطوط جوية داخلية. و”أول هذه الخطوط الجديدة سيكون الخط الرابط بين الدارالبيضاء والراشيدية ابتداء من 25 يونيو الجاري”، حيث ستؤمن الخطوط الملكية المغربية 3 رحلات في الأسبوع بسعر قار، محدد في 1200 درهم ذهابا وإيابا.

 

وتأتي هذه المبادرات، حسب بنهيمة، من إيمان الشركة المشترك مع شركائها بأهمية تطوير النقل الجوي الداخلي، مساهمة منها في مشروع الجهوية المتقدمة الذي انخرطت فيه المملكة.

 

وبهذه المناسبة، جدد بنهيمة التأكيد على انخراط الشركة التام من أجل تنفيذ سياسة الحكومة في مجال تعزيز النقل الجوي، الرامي إلى دعم الرحلات الجوية الداخلية بهدف فك العزلة عن المناطق البعيدة، وبالتالي المساهمة في تنميتها اقتصاديا واجتماعيا.

 

من جهة أخرى، تم، أمس الاثنين، إطلاق أول رحلة في إطار اتفاقية الشراكة، التي تهدف إلى تعزيز الرحلات الجوية نحو ورزازات بسعر مناسب وقار. وتعد اتفاقية الشراكة هذه الثانية بعد تلك الموقعة مع جهات جنوب المملكة، والتي همت مدن العيون، والداخلة، وكلميم وطانطان.

 

وأكد بنهيمة بهذه المناسبة، في ورزازات، أن سياسة الحكومة لدعم الرحلات الداخلية عن طريق اتفاقيات شراكة بين مختلف الفاعلين حققت نتائج مهمة، والدليل على ذلك “الارتفاع الكبير لعدد المسافرين على متن الرحلات الداخلية منذ دخول أولى اتفاقيات الشراكة حيز التنفيذ”.

 

وأبرز أنه منذ وإلى حدود نهاية شهر ماي 2014، استفاد من هذه الرحلات قرابة 448 ألف مسافر بزيادة بلغت 25 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية. وأكبر ارتفاع سجل في الخطين الرابطين بين الدارالبيضاء من جهة والعيون والداخلة من جهة أخرى، حيث سجلت ارتفاعا بلغ على التوالي 78 في المائة و65 في المائة. ومكن هذان الخطان من نقل 88 ألف مسافر في المجموع.

 

وأضاف أن تنفيذ هذه الاتفاقيات سيمكن من رفع عدد الرحلات، وكذلك خفض أسعار التذاكر ثم الزيادة في عدد المسافرين.

 

ومع تعميم اتفاقيات الشراكة على باقي جهات المغرب تسعى الخطوط الملكية المغربية إلى بلوغ أزيد من مليون مسافر في السنة عبر رحلاتها الداخلية، وعليه، أكد بنهيمة التعبئة الشاملة من أجل تسريع وتيرة خلق أو تعزيز هذه الخطوط تماشيا مع سياسة الحكومة ورغبة الجهات في هذا المجال.

 

وأوضح بنهيمة أن الشركة الوطنية قامت بتعزيز شبكتها الداخلية لتصل اليوم إلى 22 وجهة، منها 16 وجهة مع الدارالبيضاء، و6 وجهات تربط بين مدن مغربية أخرى خارج الدارالبيضاء. وتؤمن هذه الخطوط 170 ترددا (رحلة ذهاب وإياب) في الأسبوع.

 

إن انخراط الخطوط الملكية المغربية في هذا المشروع يرجع ليس فقط لإيمانها بالدور الكبير، الذي تلعبه هذه الرحلات الجوية في تحقيق مشروع الجهوية المتقدمة، بل نابع كذلك من إيمانها الراسخ بدور الشركة الوطنية في دعم السياحة المغربية، علما أن الخطوط الملكية المغربية تعد الفاعل الأول في هذا المجال، وهي أول ناقل للسياح القادمين إلى المغرب.

 

وإذا أخذت وجهة ورزازات كمثال، فالخطوط الملكية المغربية تؤمن 16 رحلة (ذهابا وإيابا) في الأسبوع. فإضافة إلى الرحلات السبع كل أسبوع بين الدارالبيضاء وهذه المدينة، هناك 3 رحلات في الأسبوع تربط ورزازات بمراكش سيتم فتحها في شهر يوليوز المقبل، وهو ما يشكل دفعة قوية للسياحة بهذه المنطقة.

 كما تضاف إلى الرحلات الربط الجوي مع زاكورة والربط المباشر مع باريس بمعدل 3 إلى 4 رحلات في الأسبوع.

 وقبل ذلك، أفاد عزيز الرباح، وزير النقل والتجهيز واللوجستيك، أن الهدف من إطلاق هذين الخطين، هو تقريب مدينتي زاكورة وورزازات من خدمات النقل الجوي الجهوي، وستقدم عروضا بأقل سعر.

 وأضاف الرباح في تصريح لـ “المغربية”، أن هذا التوجه الجديد يأتي في إطار مواكبة التنمية التي تشهدها هذه المناطق، من قبيل مشاريع الطاقة الشمسية بورزازات وصناعة السينما، مبرزا أن هذه المبادرات تمثل تكريسا لمسلسل التنمية الجهوية في إطار بعده التكاملي.

 

وأعلن الوزير أن الحكومة ستستند إلى خلاصات دراسة ستنتهي في بضعة أشهر لاتخاذ قراراتها بشأن تحديد الخطوط الجديدة للنقل الجوي، لخدمة السياحة والتنمية في جهات أخرى، في إطار التوزيع العادل لخدمات النقل وتجسيدا لمبدأ الجهوية الموسعة.

 وبخصوص الأسعار المعتمدة، أفاد الوزير أنها تراعي القدرة الشرائية للطبقة المتوسطة، معتبرا أنها تمثل استجابة لحاجيات فئات عريضة متكونة من مهنيين وإداريين ورجال التعليم والصحة، والأمن، والتجار.

واعتبر الرباح أن مدن فكيك وبوعرفة والراشيدية وورززات وزاكورة ستستفيد من هذين الخطين الجديدين، علما أن سعر رحلات الدارالبيضاء- زاكورة حدد في 1400 درهم ذهابا وإيابا.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock