أخبار محلية

قيمنا أساس نهضتنا شعار الأيام الثقافية للمجلس العلمي المحلى بورزازات

 
قيمنا أساس نهضتنا شعار الأيام الثقافية للمجلس العلمي المحلى بورزازات
 
ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
 تنفيذا لتوجيهات الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى، وإيمانا منه بأهمية العناية والاهتمام بالشأن التربوي والثقافي، وبتنسيق مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والفرع المحلى للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، نظم المجلس العلمي المحلى بورزازات أياما ثقافية خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 18 من الشهر الجاري .
 
الأيام الثقافية والتي اختير لها شعار ” قيمنا أساس نهضتنا ” جاءت للتأكيد على أهمية القيم الإسلامية في مجتمعنا، وعلى ضرورة العمل الجماعي من أجل غرسها في الناشئة الصاعدة، وتضمن برنامج الأيام حفل افتتاح تميز بعقد مائدة مستديرة لفائدة تلاميذ ثانوية سدي داود التأهيلية حول موضوع الشباب والقيم الإسلامية ، وكذا تنظيم زيارة لخزانة المجلس العلمي فائدة ثلة من تلاميذ المؤسسات التعليمية والأساتذة بهدف الإطلاع على ما تحتويه من نفائس الكتب والمراجع في مختلف الفنون والمعارف العلمية .
 
وبهدف التحفيز والتثقيف والتوجيه وإذكاء روح التنافس الشريف أجريت مساء السبت المنصرم مسابقة ثقافية بقصر المؤتمرات لفائدة تلاميذ نوادي المؤسسات التعليمية ( الاعداديات ) واختتمت الأيام بندوة علمية في موضوع القيم الإسلامية ودورها في بناء المجتمع وقد حضر فعاليتها الكاتب العام لعمالة إقليم ورزازات، والنائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والبحت العلمي، ورئيس المجلس العلمي المحلى، بالإضافة إلى ثلة من أئمة المساجد و الوعاظ والمرشدين وممثلي عن المؤسسات العلمية وأساتذة التربية الإسلامية وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني .
 
وخلال كلمته بالمناسبة أكد رئيس المجلس العلمي المحلى على أهمية العناية والاهتمام بالقيم الإسلامية في الوقت الراهن وفي هذا المنعطف التاريخي الكبير الذي تجتازه الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها، ودعا إلى ضرورة العمل على تفعيلها وترسيخها على مستوى الأفراد والجماعات لتكون حاضرة في الأسرة وفي المدرسة وفي الشارع وفي كل مجالات الحياة.
 
وأبرز النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والبحت العلمي في كلمته أيضا، على أن الميثاق الوطني للتربية والتكوين قد أكد على مدخل القيم كمرتكز أساسي متمثل في قيم العقيدة الإسلامية ، وقيم الهوية الحضارية ومبادئها الأخلاقية والثقافية، وقيم المواطنة وحقوق الإنسان ومبادئها الكونية، وهذه الثوابت يقول النائب الإقليمي هي التي تم اعتمادها سواء في بناء المناهج والبرامج وفي اختياراتنا التربوية عموما.
 
كما أن مما لاشك فيه أن للمدرسة دورا كبيرا في ترسيخ القيم ونجاحها مرهون أيضا بمدى انخراط المؤسسات الأخرى، إذ لا يمكن أن نتخيل فردا صادقا في مؤسسة المدرسة غير صادق في علاقته الأسرية.ويضيف النائب الإقليمي على إن التعاون والتكامل بين جميع المتدخلين هو الكفيل بضمان المدرسة لهذا كانت وستبقى مسؤولية الجميع.
 
وتم خلال حفل اختتام الأيام الثقافية للمجلس العلمي المحلى توزيع مجموعة من الجوائز التحفيزية والشواهد التقديرية على التلاميذ و على نوادي المؤسسات التعليمية المشاركة في المسابقة الثقافية ، إذ حصل نادي المنصور الذهبي على المرتبة الأولى ، ونادي إعدادية الغزالي على المرتبة الثانية ، و احتل نادي إعدادية بدر المرتبة الثالثة، فيما عادت جائزة أحسن نادي إلى نادي القاضي عياض .

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
istanbul eskort - adana eskort - eskort adana - eskort - escort

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock