اخبار جهوية

تواصل عمليات إنقاد ضحايا الفيضانات بميدلت

 أفادت مصادر لصحيفة الخبر، أن لجنة لليقضة مكونة من عامل ميدلت، والكاتب العام، ومسؤولين بمديرية التجهيز وجماعة أكديم، قد حلت بعدد من الدواويرالتي غمرتها مياه الأمطارالطوفانية التي تهاطلت على المنطقة السبت الماضي، وذلك لإنقاد السكان وفك طوق العزلة عنهم.
وأكد رئيس جماعة أكديم، إسماعيل باعلي، وفق مصدر إعلامي، أن لجنة الليقضة لاتزال تواصل عملها لإعادة فتح الطرقات في وجه ساكنة الدوايرالتي اجتاحت المياه مساكنها، مقرا بعدم قدرتها في الوصول إلى بعض الدواوير نتيجة ارتفاع منسوب المياه وانقطاع الطرق بفعل الغمر والإنجرافات.

هذا وتمكنت اللجنة، بحسب المصدر ذاته، التي استعملت الجرافات وشاحنات وسيارة إسعاف، من العثورعلى مواطنين أحياء، كانت الأمطار جرفتهم وهم على متن سياراتهم، غيرأنه لاتزال هناك مخاوف من وجود مفقودين في وادي توغة أو سد تمالوت، دفعت بلجنة اليقضة إلى تكثيف عملياتها لتبديد تلك المخاوف والتحقق من الأمر. وفي السياق ذاته، أكد مستشار بجماعة أنمزي بتونفيت، وفق المصدر نفسه، أن عددا من الدواير بهذ الجماعة، قد تضررت بفعل فيضان وادي توغة، بعدما غمرت مياهه العديد من الدوروعزلت السكان، وحالت دونهم ودون التوجه أول أمس الأحد، إلى السوق الأسبوعي للتبضع وقضاء مآربهم. وكان إقليم ميدلت، شهد عصرالسبت الماضي، سقوط أمطارا غزيرة أدت إلى وقوع خسائر مادية بسبب فيضان وادي توغة، تجلت في عزل العديد من الأحياء عن بعضها، وغمرالمساكن، وإغلاق العديد من المنافذ المؤدية من وإلى كل من دواوير جماعة أكديم وتونفيت وأنفكو.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock